الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب،

أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب،

رقم القصيدة : 16241 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب، إلى الداراتِ من هِضَبِ القَلِيبِ
إذا حلّتْ بِمصرَ، وحَلُّ أهلي بيَثرِبَ، بينَ آطامٍ ولُوبِ
مجاورة ً بمسكنِها نحيباً، وما هيَ حينَ تسألُ من مجيبِ
وأهوى الأرضِ عندي حيثُ حلتْ بجدبٍ في المنازلِ، أو خصيبِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تذكّرَ أنساً، من بثينة َ، ذا القلبُ) | القصيدة التالية (من الحفراتِ البيضش أخلصَ لونها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أنا جمِيلٌ في السنّامِ من مَعَدّ،
  • ورُبّ حبالٍ، كنتُ أحكمتُ عَقدَها،
  • يا صاحِ، عن بعضِ الملامة ِ أقصرِ،
  • يا بثنَ حييّ، أو عديني، أو صلي
  • رمى الله، في عيني بثينة َ، بالقذى
  • سقى منزلينا، يا بثينَ، بحاجرٍ،
  • ألا قد أرى ، إلاّ بثينة َ، للقلبِ
  • ليت شعري، أجَفوة ٌ أم دَلالٌ،
  • لَعَمري، لقد حسّنْتِ شَغْباً إلى بَدَا
  • وإني لأرضى ، من بُثينة َ، بالّذي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com