الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> لَوْلا ابنُ حَكّامِ وَأشْرَافَ قَوْمِهِ،

لَوْلا ابنُ حَكّامِ وَأشْرَافَ قَوْمِهِ،

رقم القصيدة : 16609 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لَوْلا ابنُ حَكّامِ وَأشْرَافَ قَوْمِهِ، لشقَّ على سعدْ بن قيسٍ حنينها
أما خفتني يا حنبُ إذْ بتَّ لاعباً و باتتْ لقاحي ما تجفُّ عيونها
فَيا جَنبُ قد أسلَفتَ في الحَزْنِ دِينة ً عَسَتْ تُقتَضَى من أُمّ جَنبٍ ديونُهَا
وَأقْرَضْتَ قَرْضاً سوْفَ تُجزَى بمثْله، و حربتَ أسداً ما يرامُ عرينها
فَلَوْ صّادَفَتْ تلكَ الحجارَة ُ رَأسَهُ لغادرتَ أمَّ الرأسِ تغلي شؤنها
فكَيفَ تَقُولُ الله يُزْكى صَحيفَة ً بعنوانها جنبٌ وجنبٌ أمينها
أيا جنبُ قدْ كانتْ تميمة ُ حرة ً و لكنها بئسَ القرينُ قرينها
و ما فارقتْ يا جنبُ حتى حبستها مسلسلة ً وافي الهلالُ جنونها




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إنَّ بلالاً لم تشنهُ أمهُ
  • لا تدعواني اليومَ إلاَّ باسمي
  • أقِلّي اللّوْمَ عاذلَ وَالعِتابَا
  • ألاَ حيَّ المنازلَ بالجناب
  • أتَزُورُ أُمَّ مُحَمّدٍ، أمْ تَهْجُرُ
  • ما هاجَ شوقكَ منْ رسومِ ديارِ
  • نعوا عبدَ العزيزِ فقلتَ هذا
  • أبلغْ أبا هرمزٍ عنيَّ مغلغلة ً
  • لعالَّ فراقَ الحيَّ للبين عامدي
  • أتبيتُ ليلكَ يا بنَ أتأة َ نائماً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com