الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> عمر ابن أبي ربيعة >> لَقَدْ أَرْسَلَتْ نُعْمٌ إلَيْنَا أَنِ کئْتِنَا،

لَقَدْ أَرْسَلَتْ نُعْمٌ إلَيْنَا أَنِ کئْتِنَا،

رقم القصيدة : 18781 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لَقَدْ أَرْسَلَتْ نُعْمٌ إلَيْنَا أَنِ کئْتِنَا، فأحببْ بها من مرسلٍ متغضبِ
فَأَرْسَلْتُ أَنْ لا أَسْتَطيعُ، فَأَرْسَلَتْ تؤكدُ أيمانَ الحبيب المؤنب
فقلتُ لجنادٍ: خذِ السيفَ، واشتمل عليه بحزمٍ، وارقبِ الشمسَ تغرب
وأسرج ليَ الدهماءَ واذهب بممطري، ولا تعلمنْ حياً من الناس مذهبي
وموعدك البطحاءُ من بطنِ ياججٍ، أَوِ الشِّعْبُ ذو المَمْرُوخِ مِنْ بَطْنِ مُغْرِبِ
فَلَمَّا کلْتَقَيْنا سَلَّمَتْ، وَتَبَسَّمَتْ، وقالت كقول المعرضِ المتجنبِ:
أَمِنْ أَجْلِ واشٍ كَاشِحٍ بِنَمِيمَة ٍ مَشَى بَيْنَنا، صَدَّقْتَهُ، لَمْ تُكَذِّبِ؟
قطعتَ حبالَ الوصلِ منا، ومن يطعْ بذي وده قولَ المحرشِ يعتب
فَبَاتَ وِسادي ثِنْيُ كَفٍّ مُخَضَّبٍ، مُعَاوِدَ عَذْبٍ لَمْ يُكَدَّرْ بِمَشْرَبِ
إذا ملتُ، مالتْ كالكثيبِ رخيمة ً، منعمة ً، حسانة َ المتجلببِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أَراكَ يا هِنْدُ، في مُباعَدَتي،) | القصيدة التالية (قالتْ ثريا لأترابٍ لها قطفٍ:)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا تلمني عتيقُ حسبي الذي بي،
  • بِنَفْسيَ مَنْ أَشْتَكي حُبَّهُ
  • إنّ الحبيبَ تروحتْ اثقالهُ،
  • تَقُولُ وَعَيْنُها تُذْري دُمُوعاً
  • أعرفتَ يومَ لوى سويقة َ دارا،
  • يا صاحبيّ، قفا نقضِّ لبانة ً،
  • أَمْسَى بِأَسْماءَ هذا القَلْبُ مَعْمُودا
  • بَعَثْتُ وَلِيدَتي سَحَراً
  • يا لَيْتَني قَدْ أَجَزْتُ الحَبْلَ نَحْوَكُمُ
  • كَفَيْتُ أَخي العُذْريَّ ما كانَ نَابَهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com