الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> أحمد مطر >> أمثولة الكائنات

أمثولة الكائنات

رقم القصيدة : 1911 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يَلتقِطُ البُلبلُ قُوتَ يَومِهِ

لكنَّهُ فوقَ الذُّرا يَشدو .

وَهْوَ إذا راحتْ فِخاخُ الصَّيدِ تَمتدُّ

واستكلبَ الصَّيدُ

مَدَّ الجناحين إلى

حُريَّةٍ واسعةٍ ليسَ لَها حَـدُّ .

وتَثـقُلُ الغَيمةُ مِن تخمِتها

لكنّها فوقَ الذُّرا تعدو

وَهْيَ إذا صارت عَلَيْها الرِّيحُ تَشتَدُّ

واستكلبَ البَرْدُ

تَحرّكتْ في قلبها صاعِقَةٌ

وَضَـجَّ في شفاهِها الرَّعدُ .

والوَردُ يَحسو قُوتَهُ تحتَ الثّرى

لكنَّهُ فوقَ الذُّرا وَردُ

وَهْوَ إذا صارَ عليهِ النّحْلُ يَنْهَدُّ

واستكلبَ الحَصْدُ

لَمْ يَخْـشَ أن يُطلِقَ صوتَ عِطرهِ

ولو جرى مِن دُونهِ الشَّهْدُ .

وأنتَ يا ابنَ موطني

لولا خَيالُ مَعْدَةٍ

تكادُ لا تبدو !

لا يُوجَدُ النَّقْدُ على كَفِّكَ

إِن لم يَنعَدِمْ في ثَغركِ النَّقدُ.

ثَغرُك يا ابنَ موطني

ما هُوَ إلاّ ثَغَرةُ

بالخُبز تَنْسَدُّ !

والخُبزُ هذا خُبُزكَ المسْروقُ

والواهِبُ هذا.. سارقُ وَغْـدُ

مِنْهُ عَلَيكَ الذُّل والجَلْدُ

وَمِنكَ فيهِ الشُّكرُ والحَمْدُ !

***

العَبْدُ ليسَ مَن طوى

قَبضَتَهُ القَيدُ

بَل هُوَ يا ابْنَ موطني

مَنِ يَدُهُ مُطلَقَةُ

وَقَلبُهُ عَبْدُ !

أحمد مطر

17 - 5 - 2003


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مبارزة) | القصيدة التالية (العليل ..)


واقرأ لنفس الشاعر
  • تفاؤل
  • اعترافات كذّاب !!
  • شهادة
  • الساعة ..!
  • سلاطين بلادي
  • القضية
  • جواز
  • مسائل غير قابلة للنقاش ..!
  • حيثيات الاستقالة
  • اللغز



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com