الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> مَرضِى منْ مريضة ِ الأجفانِ

مَرضِى منْ مريضة ِ الأجفانِ

رقم القصيدة : 19277 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مَرضِى منْ مريضة ِ الأجفانِ علِّلاني بذِكْرِهَا عَلِّلاَني
هَفَتِ الوُرقُ بالرّياضِ وناحَتْ، شجوُ هذا الحمامِ مما شجاني
بِأبي طَفْلَة ٌ لَعُوبٌ تَهَادَى من بناتِ الخدورِ بين الغَواني
طلعتْ في الخيامِ شمساً، فلمَّا أفلتْ أشرقتْ بأفقِ جناني
يا طُلولاً برامة ٍ دارساتٍ، كم رأتْ من كواعبٍ وحِسانِ
بأبي ثمَّ بي غزالٌ ربيبٌ يَرْتَعِي بينَ أضلُعي في أمَانِ
مَا عليه مِنْ نارِها، فهْو نُورٌ، هكذا النورُ مُخمِدُ النِّيرانِ
يا خَلِيلَيّ عَرّجَا بعِناني، لأرى رسمَ دارِها بعِياني
فإذا ما بلغتُما الدارَ حُطّا، وبها صاحبايَ فليبكياني
وقِفا بي على الطّلولِ قليلاً، نتباكى ، بلْ أبكي ممَّا دهاني
الهَوَى راشقي بغَيرِ سِهَامٍ، الهَوَى قاتلي بغَيْرِ سِنَانِ
عَرّفاني إذا بَكَيْتُ لدَيْهَا، تُسْعِداني على البُكا تُسْعِدَاني
واذكرا لي حديثَ هندٍ ولبنى وسليمى وزينبٍ وعِنانِ
ثمّ زِيدا من حاجرٍ وَزَرُودٍ خبراً عنْ مراتعِ الغِزلانِ
واندباني بشعرِ قيسٍ وليلى ، وبمَيٍّ، والمُبْتَلَى غَيلانِ
طالَ شَوْقي لِطَفْلَة ٍ ذاتِ نَثْرٍ ونِظامٍ ومِنْبَرٍ وَبَيانِ
من بناتِ الملوك من دارِ فرسٍ، من أجلّ البلادِ من أصْبَهَانِ
هيَ بنتُ العِرَاقِ بنتُ إمامي، وأنا ضِدّها سَلِيلُ يماني
هلْ رأيتمْ، يا سادتي، أو سمعتمْ أنّ ضِدّينِ قَطُّ يَجتمِعَانِ
لو تَرَانَا برامة ٍ نَتَعَاطَى أكؤساً للهوى بغيرِ بنانِ
والهوى بيننا يسوقُ حديثاً طيباً مطرباً بغيرِ لسانِ
لرأيتم ما يذهبُ العقلُ فيهِ يمنٌ والعراقُ معتنقانِ
كذبَ الشاعرُ الذي قال قبلي، وبأحجارِ عقلهِ قدْ رماني
أيها المُنكِحُ الثريّا سُهيلاً! عَمرَكَ الله كيْفَ يَلْتقِيَانِ
هيَ شاميَّة ُ، إذا ما استقلتْ وسُهَيْلٌ، إذا استهَلّ يَمَانِي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ويلتاح في جو السماءِ إذا انبرى) | القصيدة التالية (إذا خَفَقَ النجم السعيدُ بشرقه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • خبيرٌ بما أبدى عليمٌ بما أخفى
  • إن قلبي إلى الذي آب عنه
  • يا حاديَ العيس بسَلعٍ عَرّجِ،
  • إذا قصَّرتْ أفهام كلِّ محققٍ إذا كانت الأشياء صنع حكيم
  • بذي سلمٍ، والدَّيرُ منْ حاضرِ الحمى
  • ليسَ لعينِ الحقِّ في خلقهِ
  • إنَّ الذي سمتْ بهِ الأرواحُ
  • أنجدِ الشَّوقَ وأتهمِ العزاءَ
  • لمَعَتْ لَنَا بالأبْرَقَينِ بُرُوق
  • ظلامُ الليلِ معتبر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com