الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ

ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ

رقم القصيدة : 19313 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا يا نسيمَ الرّيح بلّغْ مَهَا نَجدِ بأنّي على ما تعلَمُونَ من العَهْدِ
وقلْ لفتاة ِ الحيِّ موعدنا الحمى غُدَيّة َ يَوْمِ السّبْتِ عندَ رُبى نجدِ
على الرّبوَة ِ الحمرَاءِ من جانبِ الضَّوَى ، وعَنْ أيْمنِ الأفلاجِ والعَلَمِ الفرْدِ
فإنْ كَانَ حَقّاً ما تَقُولُ، وعندَها إليَّ منَ الشَّوقِ المبرِّحِ ما عندي
إلَيْهَا، فَفي حَرِّ الظَّهِيرَة ِ نَلتَقي بخيمتها سرَّاً على أصدقِ الوعدِ
فتلقي ونلقي ما نلاقي منَ الهوى ومِنْ شِدّة ِ البَلوَى ومن ألم الوَجْدِ
أأضْغَاثُ أحْلامٍ، أبُشْرَى مَنَامَة ٍ، أنُطقُ زَمانٍ كان في نُطقِهِ سَعدي
لعلّ الّذي ساقَ الأماني يَسوقُها عياناً فيهدى روضها لي جنى الوردِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ريان فلكي عينُ الحق تحفظه) | القصيدة التالية (للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا ذنبَ أعظم من ذنبٍ يقاومُ عفـ
  • هذا الخليفة هذا السيدُ العلم
  • الحقُّ ما بينَ معلومٍ ومجهول
  • رعى اللهُ طيراً على بانة ٍ
  • إليك أبيتُ اللعن قطع المناهل
  • من يعبدِ الله إنَّ الله قد عُبدا من يعبدِ الله إنَّ الله قد عُبدا
  • قرأت كتابَ الحقِّ بالحقِّ مُفهماً
  • ما والدي إلا الذي يحكم
  • انظر إلى العرش على مائه
  • إذا أجنب الإنسان عمَّ طهوره


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com