الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ

لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ

رقم القصيدة : 19315 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لطيبة َ ظبيٍ ظُبى صارمٍ تجرَّدَ منْ طرفها السَّاحرِ
وفي عرفاتٍ عرفتُ الَّذي تُريدُ، فلم أكُ بالصّابِرِ
وليلة َ جمعٍ جمعنا بها كما جاءَ في المثلِ السَّائرِ
يمينُ الفتاة ِ يمينٌ، فلا تَكُنْ تَطْمئِنُّ إلى غَادِرِ
منى ً بمنى ً نلتها ليتها تدومُ إلى الزّمنِ الآخِرِ
تولَّعتُ في لعلعٍ بالَّتي تريكَ سنا القمرِ الزَّاهرِ
رَمَتْ رامة ً وصَبَتْ بالصَّبا وحجّرتِ الحَجْرَ بالحاجرِ
وشامتْ بريقاً على بارقٍ بأسرَعَ من خَطرة ِ الخاطِرِ
وغاضَتْ مياهُ الغضا من غَضًى ، بأضلُعِهِ من هَوًى ساحرِ
وبانتْ بيانِ النَّقا فانتقتْ لآلىء َ مَكْنُونَة ِ الفاخِرِ
وأضلَتْ بذاتِ الأضَا القهْقَرى حذاراً منِ الأسدِ الخادرِ
بذي سَلَمٍ أسلَمَتْ مُهجَتي إلى لحظها الفاتكِ الفاترِ
حمتْ بالحمى ولوتْ باللِّوى لعطفة ِ جارحها الكاسرِ
وفي عالِجٍ عالجَتْ أمرَها لتُفلِتَ من مِخلَبِ الطّائِرِ
خورنقها خارقٌ للسَّماءِ، يسمو اعتلاءً على النَّاظرِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (لمعَ البرقُ علينا عشاءً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عِندَ الجِبَالِ من كثيبِ زَرُودِ
  • ألوهية ُ الخلقِ مجهولة ٌ
  • إني رأيتُ براهينَ العقولِ على
  • ولولا حدودُ الشيءِ ما امتازَ عينهُ
  • تجري الأمورُ إلى آجالِها ركضاً
  • إذا ما ذكرتُ اللهَ بالذكرِ نفسهِ
  • العبدُ سيِّدُه عليه ثناؤه
  • أجوعُ معَ الوجدانِ من أجلِ جائعٍ
  • أمر الإله من
  • بإخباره عن نفسِه لا بعقلنا إلهي إذا ناديتُ فالسمع أنتم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com