الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> أحمد مطر >> البرامكة !!

البرامكة !!

رقم القصيدة : 1935 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا أيُّها البَرامِكَهْ :

مَن وََضَعَ السِّتْرَ لَكُمْ

بِوُسْعهِ أن يَهتِكهْ .

وَمَن حَباكُمْ بِدَمٍ

مِن حَقِّهِ أن يَسفِكَهْ .

قد تَركَ الماضي لكم عَبْرَتَهُ

فلتأخُذوا العِبْرَةَ مِمّا تَركَهْ .

أَنتُمْ على الأرضِ ..

فكونوا بَشَراً

واشترِكوا في حُلْوِنا وَمرِّنا

وأشركونا مَعكُمْ في أَمْرِنا

مِن قَبل أن تضطَّركُمْ

سِياطُ أَمْرِ (الأَمْركَهْ) .

أو فارجعوا إلى السّماواتِ العُلى

إذا زَعَمتُمْ أَنّكُمْ مَلائكهْ !

الآنَ ما عادَ لَكُمْ

أن تُوجِزوا أصواتَنا

بِقَرقَعاتِ التَّنَكَهْ

أو تَحلبوا النُّورَ لَنا

مِنَ اللّيالي الحالِكَهْ .

عُودوا إلى الواقِعِ كي لا تَقَعُوا

وَحاوِلوا أن تسمَعوا وأن تَعُوا :

كُلُّ الثّراءِ والثّرى

مِلْكَُ لَنا

وكُلُّكُمْ مُوظّفونَ عِنْدَنا.

فَلْنَمشِ في مُعتَركِ السَّلْمِ مَعَاً

كي تَسْلَموا مِنّا بِوَقتِ المعركهْ .

أَمّا إذا ظَلَّ قُصارى فَهْمِكُمْ

لِفكرةِ المُشارَكَهْ

أن تجعلوا بلادَنا شَراكَةً ما بينَكُمْ

وَتجعلونا خَدَماً في الشّركَهْ

وتُورِثوها بَعَدكُمْ

وتُورِثونا مَعَها كالتَّركَهْ

فَلْتبشِروا بالتَّهْلُكَهْ !

وَإن تَناهَتْ قِسمةُ الأدوارِ

فيما بَينَنا

أن تأخُذوا القاربَ والبَحْرَ لكُمْ

والشَّبَكَهْ

وَتَمنحونا، كَرَماً، في كُلِّ عامٍ سَمَكَهْ

فَلْتَبشِروا بالتهلُكهْ !

وإن غَدا الإصلاحُ في مَفهومِكُمْ

أن تُلصِقوا طَلْسَمَ (هاروتَ وماروتَ)

علي عُلْبة سَرْدينٍ

لِتَغدو مَمْلكَهْ ..

فلتبشِروا بالتَّهلُكَهْ !

في ظِلِّكُمْ لَمْ نكتَسِبْ

إلاّ الهَلاكَ وَحْدَهُ :

أجسادُنا مُنهَكةَُ

أرواحُنا مُنتهَكَهْ.

خُطْواتُنا مُرتبكه ْ.

أوطانُنا مُفكّكَهْ .

لا شَيءَ نَخشى فَقْدَهُ

حِينَ تَحُلُّ الدَّرْبكَهْ .

بَلْ إنّنا

سَنشكُرُ الَموتَ إذا مَرَّ بِنا

في دَرْبهِ لِنَحْرِكُمْ !

فَكُلُّ شَرٍّ في الدُّنا

خَيْرَُ.. أَمامَ شَرِّكُمْ

وَبَعْدَ بَلْوانا بِكُمْ ..

كُلُّ البَلايا بَركَهْ !


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ارفعوا أقلامَكمْ عنها) | القصيدة التالية (الجهاتُ الأربعُ اليومَ: جَنـــوب!)


واقرأ لنفس الشاعر
  • البلبل والوردة
  • حصار
  • خطاب تاريخي
  • أحاديث الأبواب
  • طائفيون
  • حديقة الحيوان
  • زمن الحواسم
  • شيخوخة البكاء..!
  • الأبكم ..!
  • المستقل



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com