الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> معروف الرصافي >> بغدادُ حسبكِ رقدة وسبات

بغدادُ حسبكِ رقدة وسبات

رقم القصيدة : 19515 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بغدادُ حسبكِ رقدة وسبات أو ما تمضّك هذه النكبات
وَلعت بك الاحداث حتى اصبحت ادواء خطبك ما لهن أساة
قلب الزمان اليك ظهر مجنّه أفكان عندك للزمان ترات
ومن العجائب أن يمسك ضره من حيث ينفع لو رعتك رعاة
إذ من ديالة والفرات ودجلة أمست تحل بالهلك الكربات
ان الحياة لفي ثلاثة انهر تجري وأرضك حولهنَّ مَوات
قد ضلَّ اهلك رشدهم وهل اهتدى قوم أجاهلهم هم السروات
قوم أضاعوا مجدهم وتفرّقوا فتراهم جمعاً وهم أشتات
لقد استهانوا العيش حتى أهملوا سعياً مغبة تركه الإعنات
يا صابرين على الأمور قسومهم خسفاً على حين الرجال أباة
لا تهملوا الضرر اليسير فانه ان دام ضاقت دونه الفلوات
فالنار تلهب من سقوط شرارة ٍ والماء تجمع سيله القطران
لا تستنيموا للزمان توكلاً فالدهر نزَّاء له وثبَات
فتناطحا وتوالت الهجمات فوضى وفيكم غفلة ُ وأناة
تالله إن فعالكم بخلافه نزل الكتاب وجاءت الآيات
أفتزعمون بان ترك السعي في وترِف فوقك للهدى رايات
إن صحّ نقلكم بذاك فبيِّنوا او قام عندكم الدليل فهاتوا
لم تلقَ عندكم الحياة ُ كرامة َ في حالة فكأنكم اموات
شقيت بكم لما شقيتم ارضكم فلها بكم ولكم بها غمرات
وجهلتم النهج السوي الى العلى فترادفت منكم بها العثرات
بالعلم تنتظم البلاد فإنه لرقي كل مدينة مرقاة
ان البلاد اذا تخاذل اهلها كانت منافعها هي الآفات
تلك الرُّصافة والمياه تحفها والكوخ قد ماجت به الازمات
سالت مياه الواديين جوارفا فطفحن والاسداد مؤتكلات
فتهاجم الماء إن من صفتَيهما فتناطحها وتوالت الهجمات
حتى إذا اتصل الفرات بدجلة وتساوت الوَهدات والربوات
زحفت جيوش السيل حتى أصبحت بالكرخ نازلة لها ضوضاة
فسقت بيوت الكرخ شر مُقيء منها فقاءت اهلها الابيات
واستنقعت فيها المياه فطحلبت بالمكث ترغو تحتها الحمآت
حتى استحال الكرخ مشهد أبؤس تبكي به الفتيان والفتيات
طرقاته مسدودة ودياره مهدومة وعراصه قذرات
ياكرخ عز على المرؤة انه لجج المياه عليك مزدحمات
فلئن أماتتك السيول فإنما أمواجهن عليك ملتطمات
من مبلغ المنصور عن بغداده خبراً تفيض لمثله العبرات
مست تناديه وتندب اربعاً طمست رسوم جمالها الهبوات
وتقول يالأبي الخلائف لو ترى اركان مجدي وهي منهدمات
لغدوت تنكرني وتبرح قائلاً بتعجب ما هذه الخربات
اين البروج بنيتهن مشيدة ً اين القصور علت بها الشرفات
اين الجنان بحيث تجري تحتها الانهار يانعة بها الثمرات
أترى ابو الامناء يعلم بعده بغداد كيف تروعها النكبات
لا دجلة يا للرزية دجلة بعد الرشيد ولا الفرات فرات
كان الفرات يمد دجلة ماؤه بجداول تسقى بها الجنات
اذ بين دجلة والفرات مصانع تفتر عن شنب بها السنوات
يا نهر عيسى أين منك موارد عذبت واين رياضك الخضلات
ماذا دهى نهر الرفيل من البلى حيث المجاري منه مندرسات
اذ قصر عيسى كان عند مصبه وعليه منه أطلَّت الغرُفات
ام اين بركة زلزل وزلالها السلسال تسرح حوله الظبيات
تا نهر طابق لا عدمتك منهلاً اين الصراة تحفها الروضات
ام اين كرخايا تمد مياهه نهر الدجاج فتكثر الغلات
ام اين نهر الملك حين تسلسلت فيه المياه وهنَّ مطردات
قد كان تزدرع الحبوب بارضه فتسح فيه بفيضها البركات
ام اين نهر بطاطيا تأتيه من نهر الدجيل مياهه المجراه
وله فروع أصلهنَّ لشارع الْـ الكبش المجاري منه منتهيات
تنمو الزروعِ بسقيه فغلاله كل العراق ببعضها يقتات
لهفي على نهر المُعلى إذ غدت لا تستبين جنانه النضرات
نهر هو الفردوس تدخل منه في قصر الخلافة شعبة وقناة
كالسيف منصلتاً تضاحك وجهه الانوار وهي عليه ملتمعات
إذ نهر بين عند كلواذي به مُلد الغصون تهزها النسمات
وبقربه من نهر بُوق دارة تنفي الهموم مروجها الخضرات
يا قصر باب التبر كنت مقرِّنا والنفي يصدر منك والاثبات
أيَّام تطلعك العدالة شمسها وترف فوقك للهدى رابات
أيام تبصرك الحضارة في العلى بدراً عليك من الثنا هالات
أيام تنشدك العلوم نشيدها فتعود منك على العلوم صلات
أيام تقصدك الأفاضل بالرجا فتفيض منك لهم جدا وهِبات
أيام يأتيك الشكى بأمرهِ فيروح عنك وما لديه شكاة
تمضي الشهور عليك وهي انيسة وتمر باسمة بك الساعات
ماذا دهاك من الهوان فأصبحت اثار عزك وهي منطمسات
قد ضيعت بغداد سابق عزِّها وغدت تجيش بصدرها الحسرات
كم قد سقاها السيل من أنهارها ضرا وهن منافع وحياة
واليوم قلت بجانبيها ارخوا دفق السيول فماجت الازمات




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كلُّ ابن ادم مقهورٌ بعادات) | القصيدة التالية (علام حرمنا منذ حين تلاقيا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • اما آن ان يغشى البلاد سعودها
  • اللؤم داءٌ في النفوس عياء
  • أرى عيشنا تأبى المنون امتداده
  • نزلت تجر إلى الغروب ذيولا
  • لمن القصر لا يجيب سؤآلي
  • لقد سمعوا من الوطن الأنينا
  • نحن من أرضنا على مُنطاد
  • يَلقى النزيلَ بوجه قد من حجر
  • نجيت بالسد بغداداً من الغرق
  • قوض الدهر بالخراب عمادي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com