الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> معروف الرصافي >> خليليّ قوما بي لنشهد للربى

خليليّ قوما بي لنشهد للربى

رقم القصيدة : 19544 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


خليليّ قوما بي لنشهد للربى بجانبي البسفور مهد اسرار
أجِيلا معي الأفكار فيها فإنها مجالُ عقول للأنام وأفكار
خليلي ان العيش في ماء شرشرٍ اذا الشمس تستعلي وفي ماء خنكار
سفوحُ جبال بعضها فوق بعضها مكللة حافاتهنّ باشجار
يروق بجنبيها خرير االرطب فيها كأنه تبختر بيضاءِ الترائب معطار
معاهد زُرْها في الهواجر تلقها موشحة ً فيها برقة اسحار
نزلنا بها والشمس من فوق أرسلت على منحنى الوادي ذوائبَ أنوار
وقد ظل من بين الغصون شعاعها يوقِّع ديناراً لنا جنب دينار
كأن التفافَ الدوح والنور بينها جيوب من الأنوار زرت بأزرار
تميل بأسماع إليها وأبصار فتأتي بظل في الجوانب موار

ترانا اذا ما الطير في الدوح غرّدت

رياض تنسمنا بها الريح ضحوة ً فنمَّت لنا من طيبهن باسرار
بلوح بها ثغر الطبيعة باسماً فيفتر منها عن منابت أزهار
مشاهد في تلك الربى ومناظر تجلت على اطرافها قدرة البارى




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بدتْ في مسرح رَحْب البلاطِ) | القصيدة التالية (تحرّ إذا صادقتَ مَن رُدُّه مَحض)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الدهرُ بيَّن في كتابِ شهادة ٍ
  • اشر فعل البرايا فعل منتحر
  • يَلقى النزيلَ بوجه قد من حجر
  • كأني بهذي الارض قد حان حينها
  • هو الدهر لم يرحم إذا شدّ في حرب
  • اليك ما شاهدت عيني من العجب
  • الا لفت منا إلى الزمن الخالد
  • انظر الى تلك المعلقة التي
  • فتنت الملائك قبل البشر
  • قضت المطامع أن نطيل جدالا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com