الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> طلعت سقيرق >> هذا الحنين إلى الوطن

هذا الحنين إلى الوطن

رقم القصيدة : 2119 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا يشربُ العصفورُ

من كفِ الغريبْ

وتذوبُ حيفا مرتين ِ

ولا تغيبْ

عن بحةِ النايِ البعيدِ

يحنُّ للبلدِ الحبيبْ

/ خذني إلى ماءِ المطرْ

واغسلْ ضلوعي

بابتهالاتِ الشجرْ

يا قلبُ .. يا جوعَ القوافي

للطريقْ

أشعلْ ذراعي

حين يمتدُّ الحريقْ

وجهي على الأحجارِ والجدرانِ

وجهي ..

وجهي يطالعه الحنينُ إلى الوطنْ

أبكي .. ولا أبكي .. إذا طالَ الزمنْ

أشواقنا

تفاحتانِ تصليانِ على الوترْ

ودماؤنا

زهر الطريقِ وآيتان من المطرْ /

حينَ ارتشفتُ من المخيم آيةَ الإسراءِ

في ضوء الصباحْ

قرأَ الصغار صلاتهمْ

وتوزعوا جسدَ المخيمِ شعلتينِ

وطلقتينِ

وطلقتينْ

حملوا على أكتافهمْ

أشواقَ أبوابِ المخيمْ

ومضوا إلى دمهمْ

وما نامَ المخيمْ ..

/ يا أيَها الشهداءُ ما غاب الوطنْ

خذني إلى ضلعِ النهارْ ..

وزعْ دمائي

فوقَ خارطةِ البلدْ

في كلِّ أشجارِ البلدْ

من حبةِ الرملِ الحبيبةِ في الشمالْ

حتى الجنوبْ

عكا وقلبي

يافا ولحمي

.. لا تبحْ للغاصبينَ حدودَ جسمي /

يا أيها الشهداء ما غابَ الوطنْ

خذني إلى حيفا وإنْ

حشوَ الرصاصةِ

لا الكفنْ ..

حشوَ الرصاصةِ

لا الكفنْ.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (أتيتُ وكانتْ عباءةُ جدّي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • وامعتصماه
  • يا غربان الليل
  • يا ثورتنا امتدي
  • يوم النصر
  • ثورة ثورة
  • حنة شهيد
  • بيوم الثامن
  • القطار
  • الشهيد
  • يا حاملين المي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com