الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> جابر قميحة >> بكائيـة بين يدي بشار بن برد

بكائيـة بين يدي بشار بن برد

رقم القصيدة : 2237 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا لأفقي الجريحِ فاض ظلاماً كالحَ الوجه حالكَ الدَّيْجورِ
ملَّ من وجهه الكئيب سهيل والثريا, وكل نجم زهير
وضفافي الخضراء ماجت بشوك قاتل الوخز عابس قمطرير
وطريقي عليه سود الأفاعي بين أنيابها اغتيال المصير
كلما شبَّت العزائم مني أخرستها رؤى الفحيح الهصور
فتهاوت خطاي صرعى, فأنَّى في ضفاف الأنياب يمضي مسيري?
كيف أمضي والزيف دين وطبع والنفاق الخسيس جسر العبور?
واختلال المعيار أضحى صوابا والصواب المنير شر الشرور?
إيه (بشارُ) جُدْ بياناً وشعرا من ضياء وحكمة وعطور
لا تقل (كيف يمنح النور أعمى?) ليس أعمى من كان حي الشعور
إنما العُمي من طواهم ظلام في القلوب التي استوت في الصدور
فانظر العالم المسيخ بقلب نابضٍ بالسنا الشفيف البصير
لن ترى بلبلاً على السرح يشدو بل خفافيش في رياش الصقور
والبُغاث المضعوف عاث فسادا بمغانيه في غياب النسور


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ملحمة النسر واليمامة) | القصيدة التالية (عِمْ مساءً أيها المحظور في ظل الطوارئْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • صرخة من وراء الأسوار
  • زيارة فوق العادة للخيول العربية
  • شيخ يحكي موت الفارس
  • عِمْ مساءً أيها المحظور في ظل الطوارئْ
  • للحق.. وللشعب أغني
  • لماذا انحنيت؟!
  • عودة مصعب بن عمير - شهيد من أرض الحرم
  • آخر كلمات القَرَّاء الضرير
  • الهابطون والصاعدون
  • حوار مع منافق


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com