الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> محمود سامي البارودي >> للشعرِ فى الدَّهرِ حكمٌ لا يغيِّرهُ

للشعرِ فى الدَّهرِ حكمٌ لا يغيِّرهُ

رقم القصيدة : 23979 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


للشعرِ فى الدَّهرِ حكمٌ لا يغيِّرهُ مَا بِالْحَوَادِثِ مِنْ نَقْضٍ وَتَغْيِيرِ
يَسمو بقومٍ ، ويهوى آخرونَ بهِ كالدَّهرِ يجرى بميسورٍ ومَعسورِ
لهُ أوابدُ ، لا تنفكُّ سائرة ً فى الأرضِ ما بينَ إدلاجٍ وتَهجيرِ
مِن كلِّ عائرة ٍ تستنُّ فى طلقٍ يغتالُ بالبهرِ أنفاسَ المحاضيرِ
تَجرى معَ الشَّمسِ فى تيَّارِ كهربة ٍ على إطارٍ مِنَ الأضواءِ مَسعورِ
تُطَارِدُ الْبَرْقَ إِنْ مَرَّتْ، وَتَتْرُكُهُ في جوْشَنٍ مِنْ حَبِيكِ الْمُزْنِ مَزْرُورِ
صَحائِفٌ لَمْ تَزَلْ تُتْلَى بِأَلْسِنَة ٍ للدَّهرِ فى كلِّ نادٍ مِنهُ معمورِ
يُزْهَى بِها كُلُّ سَامٍ في أَرُومَتِهِ وَيَتَّقِي الْبَأْسَ مِنْهَا كُلُّ مَغْمُورِ
فكم بِها رَسَخت أركانُ مملكة ٍ وكم بِها خَمدتْ أنفاسُ مَغرورِ
وَالشِّعْرُ دِيوانُ أَخْلاَقٍ يَلُوحُ بِهِ مَا خَطَّهُ الْفِكْرُ مِنْ بَحْثٍ وَتَنْقِيرِ
كَمْ شَادَ مَجْداً، وَكَمْ أَوْدَى بِمَنْقَبَة ٍ رفعاً وخفضاً بِمرجوٍّ ومَحذورِ
أبقى زُهيرٌ بهِ ما شادَهُ هَرِمٌ مِنَ الْفَخَارِ حَدِيثاً جِدَّ مَأَثُورِ
وفلَّ جرولُ غَربَ الزبرِقانِ بهِ فَبَاءَ مِنْهُ بِصَدْعِ غَيْرٍ مَجْبُورِ
أخزى جريرٌ بهِ حى َّ النُميرِ ، فما عَادُوا بِغَيْرِ حدِيثٍ مِنْهُ مَشْهُورِ
لَوْلاَ أَبُ والطَّيِّبِ الْمَأْثُورُ مَنْطِقُهُ ما سارَ فى الدَّهرِ يوماً ذِكرُ كافورِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يَا نَاصِرَ الْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ!) | القصيدة التالية (لأمرٍ ما تحيرتِ العقولُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بَلَوْتُ إِخاءَ النَّاسِ دَهْراً، فَلَمْ أَجِدْ
  • بَلَغْتِ مَدَاكِ مِنْ أَرَبٍ فَسِيحِي
  • وِصَالُكَ لِي هَجْرٌ، وَهَجْرُكَ لِي وَصْلُ
  • ألا ، إنَّ أخلاقَ الرجالِ وَ إنْ نمتْ
  • كَفَى بِالضَّنَى عَنْ سَوْرَة ِ الْعَذْلِ نَاهِيَا
  • مَنْ لِقَلْبِي بِشَادِنٍ
  • أَطَعْتُ الْغَيَّ فِي حُبِّ الْغَوَانِي
  • وذى نَخوة ٍ نازَعتهُ الكأسَ موهِناً
  • إِذَا مَا كتَمْتُ الْحُبَّ كَانَ شَرَارَة ً
  • إِلاَمَ يَهْفُو بِحِلْمِكَ الطَّرَبُ؟


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com