الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو الفضل بن الأحنف >> قد خِفتُ أن لا أراكم آخرَ الأبدِ

قد خِفتُ أن لا أراكم آخرَ الأبدِ

رقم القصيدة : 25653 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قد خِفتُ أن لا أراكم آخرَ الأبدِ وأن أموتَ بهذا الشّوقِ والكَمَدِ
الموتُ يا فوْزُ خيرٌ لي وأروحُ لي من أنْ أعيشَ حليفَ الهمّ والسّهدِ
لمّا أتاني كِتابٌ مِنكِ يا سَكَني جعلتهُ شَبَهَ التّعويذِ في عضدُدي
يا فوزُ يا زهرة الدّنيا وزينتها أنْضَجتِ قلبي وألبَستِ الهوى كَبِدي
ما ضرّ قوماً وطِئتِ اليومَ أرضَهُمْ أن لا يروا ضوءَ شَمْسٍ أخِرَ الأبدِ
من جَاورَتْهُ جرَى بالسّعدِ طَالِعُه ومَن رآها فلَن يَخشَى من الرَّمَدِ
آمسَتُ بيثربَ لا يأتي لها خبرٌ ولا إذا حجّ بعضُ الناس من بلدي
إني أُعيذُكُمُ أن تَطْلُبُوا بدمي يا أهلَ يثربَ أهلَ النّسكِ والرّشَدِ
تَتَبّعَ الحبُّ روحي في مَسالِكِهِ حتى جرَى الحبُّ مجرَى الرّوحِ في الجسدِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لَمْ أجِدْ أهلاً لِوُدّي) | القصيدة التالية (ألا ليتَ شعري والفُؤادُ عميدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • صَحائفُ عِندي للعِتابِ طَوَيتُها
  • يبكي رجالٌ على الحياة وقد
  • كُلّ يومٍ لنا عتابٌ جديدُ
  • طالَ لَيلي واشتِياقي
  • ظَهرِ الخَفاءُ فقلتُ: إن عاتبتُها
  • إنّ جُهْدَ البلاء حُبُّكَ إنسا
  • لعمري لقد جعل القادحو
  • يا من يلومُ على هوى
  • هلاّ عَصَيتَ هواكَ يا ابنَ الأحنَفِ
  • تموتُ النّفوسُ بآجالها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com