الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> البحتري >> إلى كم أرى سعدا مقيما مكانه

إلى كم أرى سعدا مقيما مكانه

رقم القصيدة : 2613 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إلى كمْ أرَى سَعْداً مُقِيماً مَكانَهُ وَيَمْضي وَزيرٌ عنْهُ، ثُمّ وَزيرُ
يَزُولونَ صِرْفاً، أوْ حِمامَ منِيّةٍ، وَأرْسَى، فما ينوِي الزّوَالَ ثَبيرُ
فَلَوْ نفسُهُ يُغري بها شؤمُ نفسهِ، لأقْشَعَ إظلامٌ، وَأعقَبَ نُورُ
إذا ما طلَعنا من فمِ الصّلحِ شَرّق الـ ـغُرَابُ، وغاد النحْسُ حيْثُ يغورُ
وكانَ ابْنُ سوْداءٍ كَرِهتُ خِلاطَهُ، فَأنْأى رَوَاحٌ دارَهُ، وَبُكُورُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (شوق إليك تفيض منه الأدمع) | القصيدة التالية (أغدا يشت المجد وهو جميع)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما تقضى لبانة عند لبنى
  • أحرى الخطوب بأن يكون عظيما
  • أتراه يظنني أو يراني
  • يا سوءتا من طلابي يا أبا الحسن
  • علي بني الفياض يوم نواله
  • يابن عبد الكريم من أزيد الأشياء
  • تغير أو حال عن عهده
  • أترى حمولة لا يحمل نفسه
  • تعجب أهل مكة إذ رأونا
  • غلت الأشياء حتى الكش


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com