الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> ابن معصوم المدني >> ما بينَ قلبي وبرقِ المُنْحنى نَسبُ

ما بينَ قلبي وبرقِ المُنْحنى نَسبُ

رقم القصيدة : 27560 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما بينَ قلبي وبرقِ المُنْحنى نَسبُ كلاهُما من سَعير الوَجد يلتهبُ
قلبي لِما فاته من وصل فاتِنِه والبرقُ إذْ فاتَه من ثغره الشَّنَبُ
بدرٌ أغارَ بُدورَ التمِّ حين بَدا ليلاً تحفُّ به من عِقده الشُّهبُ
مُهفهفٌ إن ثَنى عِطفاً على كَفَلٍ أثنَتْ على قدِّه الأغصانُ والكثُبُ
قَضى هواهُ على العُشَّاق أنَّ له سَلْبَ القُلوبِ التي في حُبِّه تَجِب
راقتْ لعينيَ إذْ رقَّت محاسنُهُ وراقَ لي في هواهُ الوجدُ والوصبُ
فالجَفْنُ بالسُّهد أمسى وهو مكتحلٌ والدمعُ أصبحَ يجري وهو مُختضبُ
ظبيٌ من العُرب تَحميه محاسنُهُ عمَّن يؤمِّلُه والسمرُ والقُضبُ
لكنَّه ما رعى في الحبِّ لي ذِمماً وكم رعتْ ذِمماً في حيِّها العرب
لو لم يكنْ بالحمى الشرقيِّ منزلُهُ ما هزَّني للحمى شوقٌ ولا طَربُ
لا زالَ صوبُ الحَيا يُحيي معاهدَه وتسحبُ الذيلَ في أرجائها السُّحُبُ
معاهدٌ نِلتُ فيها مُنتهى أرَبى وليس لي في سِوى مَن حَلَّهَا أربُ
أيامَ غصنُ شَبابي يانعٌ نضِرٌ والعمرُ غضٌّ وأثوابُ الصِّبا قُشُب
أصبو إلى كلِّ بدرٍ طوقُه أفقٌ وكلِّ شمس لها من ضوئِها حُجُبُ
أستودعُ اللهَ غزلاناً بذي سَلَم بانت بهنَّ دَواعي البَينِ والنِّوبُ
شكوتُ جورَ النَّوى من بعدها وشكتْ وكنتُ لم أدرِ ما الشكوى ولا العَتَبُ
يا راحلاً بفؤادي وهو قاطنُهُ وساكناً بضُلوعي وهيَ تَضطرِبُ
قطعتَ حبلَ الوَفا من غير ما سَببٍ فهل إلى الوَصل من بعد الجَفا سَببُ
أمَّا النفوسُ فقد ذابتْ عليك أسى ً وهي التي من مَجاري الدَّمعِ تَنسكِبُ
فإن سلبتَ الذي أبقيتَ من رَمَقٍ أحيَيْتَها ولظلك المسلوبُ والسَّلبُ
وإن قضيتَ بأن تَقضي على كمَدٍ فإنَّها في سبيل الله تُحتسَبُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نَفَحَتْنا بنشرها المُستَطابِ) | القصيدة التالية (لَمعَتْ ليلاً فقالوا لَهبُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيا سُحبَ نيسانَ روِّي الكروم
  • قف بالعذيب وحي حي قطينه
  • بانوا فليت غرامي بعد هم بانا
  • يا بارقاً صَدَع الدُجى لمعانُهُ
  • قم هاتِها وحسامُ الفجرِ مُنذلقُ
  • إذا ضلَّت قلوبٌ عن هُداها
  • وخودٍ تحاولُ وصلي وقد
  • من عمَّ طلعتك الغرَّاء بالبلج
  • وليلة ٍ عانقتُ في جُنحها
  • إلڑهي أنتَ ذو فضلٍ ومنِّ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com