الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> البحتري >> لا تجزين أبا عبيدة صالحا

لا تجزين أبا عبيدة صالحا

رقم القصيدة : 3141 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا تَجْزِيَنْ أبَا عُبَيدَةَ صَالحاً عَنْ طُولِ وَقفَتِنَا بقِنَّسْرِينا
جزْنَا، وَما كانَ الجَوَازُ هوًى لَنا تََعِبينَ مِنْ نَصَبِ السُّرَى، لَغِبِينَا
حَسَرَتْ من السّفَرِ البَعيدِ رِكابُنا، فشَبعنَ من أَلَمِ الْوَجى وَرَوِينَا
وَسرَتْ كِلابُكَ بالنُّباحِ، كأنّمَا يَطلُبْنَ ثَاراً قَدْ تَقَدّمَ فِينا
مُتَبَعِّثَاتٌ بالنُّباحِ وَرَاءَنَا، حتّى طرَحْنا زَادَنا، فَرَضِينَا
بِتْنَا بِبَاشيَّا مِنَ اجْلِكَ لَيْلَةً بَليَ المَطيُّ بِبُؤسِها، وَبَلِينَا
أطْعَمْتَنا الزَّقّومَ حِين أبَتَّنَا في خانِها وَسَقَيْتَنا الغِسْلِينَا
لَوْلاكَ كانَ على الكَفيرِ مَمَرُّنَا، والْيَثْرِبِيَّةِ، أوْ عَلى تَرْحِينَا
لا أعْلَمَنّكَ تَسْتَزِيرُ عِصَابَةً مِنْ بَعْدِنا شَامِينَ، أوْ جَزَرِينَا
قد كنتَ تهوَى أن نزُورَكََ حِقبةً كَلَفاً بنا، فَذَهَبتَ لَمّا جِينَا
لَوّلا نَصِيبي مِنْ إخائِكَ أنّهُ عِلْقٌ غَدَوْتُ بهِ الغَداةَ ضَنينَا
لتَمَكّنَتْ مِنّا وَمِنْكَ قَطيعَةٌ، نَغْذُو بَنِيك، بدَرّها، وَبَنِينَا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قطعت أبا ليلى وما كنت قبله) | القصيدة التالية (ضاعف من بثي وأحزاني)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قد ترى داراسات تلك الرسوم
  • لك في المجد أول وأخير
  • سرى من خيال المالكية ما سرى
  • أرج لريا طلة رياه
  • بنا أنت من مجفوة لم تعتب
  • قالوا مطايا التي تهوى سترتحل
  • قد كنت أعهد أن الشهب ثاقبة
  • أسارقها خوف المراقب لحظة
  • إن سير الخليط حين استقلا
  • عن أي ثغر تبتسم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com