الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> لسان الدين الخطيب >> سقى طَلَلَ الحي الذي أنتُمُ به

سقى طَلَلَ الحي الذي أنتُمُ به

رقم القصيدة : 54491 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سقى طَلَلَ الحي الذي أنتُمُ به

تَعالَوْا بنا نُعْطِ الصّبابة حقّها ويُسْعِد صَوبُ الدَّمْع أجفانَ صَبِّه
ونمْسَحُ أعطافَ الزَّمانِ لَعَلَّه يعُودُ إلى عُتْباه من بعد عَتْبِه
أعِنْدكُمُ عِلْمٌ بما يَفْعَلُ الهَوى إذا اسْتَنَّ دَمْعُ العيْنِ فوقَ مَصَبِّه
وما يَقْدَحُ التِّذكارَ إن هَبَّ منكُمُ نسيمٌ يغصُّ المسْكَ دون مَهبِّه
وما كان إلا أنْ جَنَى الطَّرْفُ نَظْرَة ً غدا القَلْبُ رَهْناً في عُقُوبة ِ ذَنْبه
وما العدْلُ أنْ يأتي امرؤٌ بجريرة ٍ فيُؤخَذَ في أوْزارها جارُ جَنْبِه


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وليلة ِ أنسٍ باح مِنّا بها الهَوَى) | القصيدة التالية (زارَتْ وقَدْ صَرَفَ العِنانَ الغَيْهَبُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ذكروا العهود فهاج من أشجاني
  • وقائلة صف لي فديتك رحلة
  • الصبر إلا في هواك حميد
  • هون على النفس النفيسة أمرها
  • لعل خيالا منك يطرق مضجعي
  • خليلي إن اشتقتني مرة
  • لا يسو ظنك من أجل سهم
  • صِحْت بالرَّبع فلم يستجيبوا
  • الشكر يصغر والهبات تزيد
  • يا واحد الدهر في علم وفي عمل


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com