الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إبراهيم اليازجي >> دع عنك ذكر المنحنى وزرود

دع عنك ذكر المنحنى وزرود

رقم القصيدة : 55750 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


دع عنك ذكر المنحنى وزرود ومسارح الآرام وسط البيد
واترك حداة العيس واقفة على طلل الأحبة بالنياق القود
تدعو رسوم ديارهم ويشوقها نظر المرابض والأثافي السود
ويروعها صوت الغراب وقد دعا فقضى بوشك البين والتبديد
عهد طوى مر الزمان قديمة والدهر مفتون بكل جديد
تتناسخ الأطوار فيه وينسخ المشهود منها أرسم المعهود
سل مشرق الغبراء عما فاته من حسن طالع غربها المسعود
أرض لقد خفقت بيارق مجدها في الخافقين على الفضا الممدود
بهرت عقول العالمين بما أرت من كل فضل في الورى مشهود
هرمت بمن سبقوا العصور وجئنها بعد المشيب بنضرة الأملود
أحيت تلاد الأولين وفوقه قد جاء طارفها بألف تليد
وأصاب نجم الشرق فيها مطلقاً فيه استبعاد سناه بعد خمود
وتجددت آثار من سلفوا وقد درجوا وفازت بعدهم بخلود
جهد لعمري لو أصاب رميمهم يوماً لعاشوا في الثرى الملحود
الله أكبر تلك همة مالك وسع الأنام بفضله المحمود
أبدا لنا وأعاد كل عظيمة فله الفدى من مبدىء ومعيد
ملك أحلته أسوج وذكره يطوى من الآفاق كل بعيد
ضم الصفائح والصحائف في يد ضمت من الأخطار كل مجيد
فأصاب في الأملاك أشهر موضع وغدا لأهل العلم خير عميد
وغدا يساق له الثثاء مبارياً من كل قطر عدو كل بريد
يا كوكب القطب الشهير ومن غدا قطب العظائم والعلى والجود
هذا شعاعك بات يهدى ضوءه تحت الدجنة طرف كل شريد
ولقد سنت لكل فضل منهجاً بك أهله تأتم هدى رشيد
ورفعت بند العلم فاحتشدت له العلماء تحت لوائك المعقود
نزلوا على كنف كريم عنده نعموا بظل من نداك مديد
وأنلتهم شرفاً به حمدوا الذي ألفوه من نصب ومن تسهيد
وتعرفت فيك العلوم بأنها فخر لكل مسود ومسود
ولقد كساني حسن رأيك حلة غضت محاسنها عيون حسودي
قلدتني فخراً غدا لي حجة فتناولوا البرهان من تقليدي
رسم رأيت به جلالك مائلاً فنكصت بين مهابة وسجود
شرف لصدري وهو أرفع منزلاً من أن يحل بلبة أو جيد
فلك الثناء على مدحة منعم ما إن يقابل فضله بجهود
قصرت في مدحك حتى تاح لي قدر الوفا فنشطت بعد قعودي
ورأيت وجهك في أجل مصور رسمتك فيه حكمة المعبود
فرع لدوحتك الشريفة قد أتى من عزك المرفوع تحت بنود
وريان تقدمه السعود إذا مشى ريحف من ملأ السماء بجنود
شخصت لموكبه العيون فأبصرت بدراً تألق في غمام وفود
ولقد أقول لثغر بيروت أبتسم بلقاء أبناء الملوك الصيد
وأفاك من طربت لمقدمة ربى لبنان فاتشحت ببيض برود
هذا ابن أسكار العظيم قد انجلت بالسعد غرة نجمة المرصود
نعشت بشائره المنى فتهلك قبل اللقاء بوفده الموعود
وافي فحياه سهيل ورفرف النسر المجيد مصفقاً في العود
هو صفوة الشرف العريق مسلسلاً من عهد آباء له وجدود
يبدو جلال الملك فيه ممثلاً كتمثل الصهباء في العنقود
ألف المعالي ناشئاً في حجرها فوفى لها بأواصر وعهود
وجرى على آثار أكرم والد أضحى بنوه فخر كل وليد
بيت لقد ورفت جوانب ظله ورنا على ركن أشم وطيد
بذلك لسؤدده القلوب ودادها طوعاً ونال قياد كل مريد
وإليك يا تاج الكرام عقيلة وقفت بعالي بابك المقصود
خجلت لتقصيري لديك وفاخرت بثناك عقد اللؤلؤ المنضود
عز الوفاء على الضعيف وأين من طور المعالي منك طور نشيدي
فإذا عذرت ففي أناتك مذهب وإذا اعتذرت فمبلغ المجهود


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عيد به للهنا والبشر تجديد) | القصيدة التالية (رعى الله مغنى بالعذيب ومعهدا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • اليوم طابت ليوحنا مسرته
  • نسيمات نجد هل تحملت من نجد
  • أحبابنا هل لذاك العهد تذكار
  • كتبت ودمعي مستهل صبابة
  • رمس سقت جانبيه كل غادية
  • زر مضجعاً من بني عيروط حل به
  • زر مضجعاً لابن عكاوي الكريم وقل
  • سلوانس المنصور أنشأ بيعة
  • هذا ابن قطب علوم الشرق عاجله
  • إذا ما انقطعتم عن حمانا وزارنا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com