الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> أمين تقي الدين >> شوقي سميك شاعر

شوقي سميك شاعر

رقم القصيدة : 57063 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


شوقي سميك شاعر يا حبذا لو كنت مثله
يسمو إلى الملكوت حتى يجعل الأملاك رسله
توحي السماء له فتلقي وحيها في الأرض قوله
شعر كساه الوحي من حلل البيان أجل حله
أسمعه عنترة فإن جماله ينسيه عبله
شوقي ومن يجهله لا يغفر له الأدباء جهله
يا حبذا لو كنته وحويت بين الناس عقله
شرفا أبا شوقي فمثلك منجب في الناس نسله
هات اسقنيها قهوة صرفا تخفف كل عله
عبثا تحاول قتل ما قد حرم الرحمن قتله
سوداء يشربها ابن خضر شافيا في الصدر غله
أو عاطنيها إذ ترى للشمس نحو العصر ميله
إني امرؤ لولا التقى جعل ابنة العنقود شغله
تثب الرؤوس لها وتضرم في صدور القوم شعله
أترشف اللذات منها نهلة في إثر نهله
قل للرشيد وقد أقام اليوم للحفلات حفله
عاش الرشيد لنجله وأعز بين الناس نجله
خفقان برق وارتجاف جنان هذا نعيك طاف في لبنان
السلك يرجف والقلوب خوافق فالخافقان عليك يرتجفان
بكر النعي مروعا بمحمد مهج العداة وأنفس الخلان
يا يومه ما فيك غير لواعج بين الضلوع لها لظي النيران
يا يومه ما فيك غير مدامع تذري وغير تلهف وحنان
طفنا به ويد تعالج أدمعا ويد لقلب دائم الخفقان
حتى إذا سكن الوجيف وأمسكت حينا مدامعنا عن التهتان
وتخشعت منا النفوس وراعها ما في المنية من رهيب الشان
وثبت إلى المقل القلوب تشوقا وغدت ترف عليه بالأجفان
من قال يوما قبل يوم محمد إن القلوب مكانها العينان
يا مفني الصبر الجميل لو أنه يفني عليك ولا تكون الفاني
يا مصعد الزفرات لو أصعدتها ووفت حياتك حسرة اللهفان
يا مؤنس الموتى بمدرجة الفنا آنستهم يا موحش الأوطان
أمسيت حيث عدتك أسباب المنى ولقد تكون وأنت لهف أماني
وغياث محتاج وموئل بائس ونصير مفتقر وملجا عان
يا نعم هاتيك الخلال حديثها وقضيت وهي حديث كل لسان
لو كفنوك بها غنيت بطيبها عن راتعات الطيب في الأكفان
ولقد ذكرتك والحوادث جمة والحرب ملء العين والأذان
والموت تقذفه البنادق والثرى سال النجيع عليه أحمر قاني
والأرض واجفة يكاد عظيم ما تلقاه يذهلها عن الدوران
والناس بين مكذب ومصدق نبأ السلام ومنتهى العدوان
فحمدت رأيك عاقلا متحفظا تتتبع البرهان بالبرهان
تدلي بحجة عالم لا مدع سفها ولا متصنع العرفان
أدب المناظر في الجدال وحكمة الشيخ الحليم بحضرة الشبان
الحرب علم والشجاعة خلة فالرأي قبل شجاعة الشجعان
أمحمد لا الماضيات رواجع يوما ولا المستقبلات دوان
رأيي كرأيك في الزمان وأهله الناس فوضى والحياة أمان
عبثا أحاول أن أبثك لوعتي فعواطفي غلبت على إمكاني
لا علم لي في الغامضات وكنهها فأقول بالرحمات والعفران
حسبي عزاء أنني لك ذاكر والقلب قلبي والبيان بياني


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حدثت نفسي فاستثرت هيامها) | القصيدة التالية (رقد السيف واستراح الأعادي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • امنح فؤادي أجنحا فيطيرا
  • إلى هنا تنتهي الدنيا بصاحبها
  • أغاية حظك أن تظلما
  • أحب لوجه ابن سامي الصباح
  • هذي منازل أنسنا وصبانا
  • ألقى عليه القبر ظل حجابه
  • هذي صليما في ظلال الغاب
  • ثكلت أم فتاها
  • أنا والهم صاحبان كلانا
  • سكت عييا فلم تنطق


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com