الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> وديع سعادة >> رأيت رفاقي

رأيت رفاقي

رقم القصيدة : 5723 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


رأيتُ رفاقي متعبين يمشون كأبطأ السواقي

يستعيرون قصباً نحيلاً ويغنُّون لإلهاء خيباتهم

يصرخون أحياناً

لإعادة دمهم الذي يتنزَّه في الشوارع

ويحفرون ثقوباً

لنوم المتأخرين من عروقهم.

رأيت رفاقي يجلسون أياماً على الكراسي ليسلُّوا أرواحهم الضجرة على الطاولات

يوصلون بصعوبةٍ تنفُّسَهم بسلك الهواء ويرسلون

شيفرةَ حياةٍ غير مسموعة

المتجوِّلون مع الفجر قطعةً قطعة

مغسولين كيفما كان بأيدي السجناء

الذين ضربوا حارس المحطَّة وسافروا بلا حقيبة

استلقوا صامتين

في ارتعاشات منحرفة

نخزوا شرايينهم وفرشوا السجائر في طريقهم

من الباب إلى الدرَج ومن الدرج إلى الباب

غير واجدين ما يبرِّر خطوة إضافية.

عرفتُهم من عيونهم

من وقوفها الطويل في الشتاء البطيء

رأيتُ خصلات شعرهم حمائم

وجبينهم كزقاق جانبيّ

هادىْ.

سمعتهم ينادون أصواتهم لتعود من الهواء

ورأيت ظلالهم تغفو

على حائط بسيط.

مخنَّثون

قدّيسون

غرقى وسكارى

جاؤوا من السهول والغابات لنسف القطار

التقوا حكماء وأحجارأً ونبتات مضحكة

تحسَّسوا لحم بعضهم بعضاً

ارتطموا بأضلاعهم

وتفكَّكوا.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (في شارع الكسليك) | القصيدة التالية (محاولة للوصول إلى بيروت من بيروت)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كان همّي
  • صداع بسيط
  • ليس للمساء إخوة -3 - مرحلة ثالثة
  • ليس للمساء إخوة -2 - مرحلة ثانية
  • قليل من الأرواح
  • فرس على الباب
  • يا حظ ليس بواهن جلدي
  • صدفة
  • هذا ما يحدث
  • الليلة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com