الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سعدي يوسف >> أبن عائلة ليبي مقيم في أوربا

أبن عائلة ليبي مقيم في أوربا

رقم القصيدة : 5769 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قالوا لي : كيف تقيمُ هنا ؟

تترك بيتكَ عند طرابُلُسٍ ، وحقولَ الزيتونِ ، ومقبرةَ الأجدادِ ،

وتسكنُ في حيٍّ من أحياءِ الفقراءِ بروما ؟

قالوا لي أيضاً : إني الأكبرُ سِــنّـاً في العائلةِ …

أعرفُ هذا ،

أعرفُ أني أسكنُ في عاصمة القيصرِ

أن جنود الحاميةِ الرومانيةِ في أرباضِ طرابُلُسٍ

يَجْــبونَ ضرائبَ فادحةً ،

ويحبّونَ الغلمانَ الليبيينَ

ويغتصبون نساءً أحياناً …

أعرفُ هذا ؛

لكنْ … إنْ كانت ليبيا مستعمَرةً للرومانِ

فهل أفضلُ لي أن أسكنَ في مستعمرةٍ ؟

أن أسكنَ داخلَ ما سَـمّـاه الرومانُ بلادَ برابرةٍ ؟

أنا في حيٍّ من أحياءِ الفقراءِ بروما … حقّـاً

لكنّ العسسَ الليليّ هنا لا يزجرني

لا يسألني

لا يأمرني أن أخلع أثوابي ليفتشني …

والأمرُ بسيطٌ جداً ، جداً ، جداً ؛

فالعسسُ الليليّ هو العسسُ الليليُّ لعاصمةِ القيصرِ

لا للمستعمرةِ …

…………………

…………………

…………………

الآنَ

سـأفتحُ نافذةً كي يدخلَ ضوعُ صنوبرةٍ بعد المطرِ ؛

…………………..

…………………..

…………………..

ابتعدتْ عني رائحةُ البارود .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ســانْتْ آيفيس) | القصيدة التالية (نظرة جانبية)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الشاي في الشرفة
  • الرحلة
  • زاوية للنظر
  • متغايرات -3
  • الهدوء
  • أطاعَ غناءَ الحوريّـاتِ
  • بطاقة إلى ممدوح عدوان
  • النقيض
  • بيت
  • الطبيعة تلعب بي ..



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com