الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سعدي يوسف >> الطبيعة تلعب بي ..

الطبيعة تلعب بي ..

رقم القصيدة : 5786 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هاأنتذا حِــلٌّ بهذا البلدْ طقسٌ شــتائيٌّ ، ويومٌ أحَــدْ …

ما أقربَ الجنّــةَ !

إن البحيراتِ تَــراءى ، والنجومَ اللواتي غِـبْـنَ

يأتينَ

كما تأتي فتاةُ الدَّنَفِ الأوّلِ في الحُــلْــمِ ؛

انتبِــهْ !

ساقيةُ البارِ تحيّـيكَ …

فأنتَ الرجلُ الـمُـمْـعِـنُ في التهذيبِ حدَّ اللعنةِ ؛

الصِّـبْـيانُ يصطادون أعشاباً من القاعِ ،

وفي بحرالشمال اصطفّتِ الأسماكُ كالسّردين في حاويةِ القبطانِ

………………………

………………………

………………………

سِــيْـدُورِي !

إذاً…

هاأنتذا حِـلٌّ بهذا البلدْ

طقسٌ شـتائيٌّ ويومٌ أحَــدْ !

فجأةً .يـتَــنَــزّلُ المطرُ بقطراتٍ كبيرةٍ . المـطرُ صائتٌ ربّما للمرة الأولى في هذا البلد . لستُ أعرفُ ما أنا فاعلٌ . ســأخرجُ إلى ساحة القرية . ســأقولُ ( لنفسي ، فالناسُ في شُغُلٍ عني بشؤونهم ) مباركةٌ هذه العشية . مبارَكٌ ما تقوله أيها السيّــدُ . مب

هاأنتذا حِــلٌّ بهذا البلدْ

طقسٌ شــتائيٌّ ويومٌ أحــدْ !

من شواهد " لسان العرب " *:

عَدَسْ! ما لِـعَـبّـادٍ عليكِ إمارةٌ نجوتِ ، وهذا تحملينَ طليقُ …

هاأنتذا حِلٌّ بهذا البلدْ

طقسٌ شـتائيٌّ ، ويومٌ أحــدْ !


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الـثّـالث من آب 2002) | القصيدة التالية (مائدةٌ للطيرِ والسنجاب)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ارتياب
  • استيحاش
  • مساءَ انتهت اللعبة
  • شرفة هاملت - 2
  • القهوة تبرد في الشرفة
  • ايُّـهذا الحنينُ ، يا عـدوِّي
  • اعتصام في دوانق ستريت
  • صمت
  • المترحلّون
  • رأيت أبي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com