الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> البرعي >> أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ

أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ

رقم القصيدة : 59272 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ و أرجوهُ رجاءً لا يخيبُ
وأسألهُ السلامة َ منْ زمانٍ بليتُ بهِ نوائبهْ تشيبُ
وأنزلُ حاجتي في كلِّ حالٍ إلى منْ تطمئنُّ بهِ القلوبُ
ولا أرجو سواهُ إذا دهاني زمانُ الجورِ والجارُ المريبُ
فكمْ للهِ منْ تدبيرِ أمرٍ طوتهُ عنِ المشاهدة ِ الغيوبُ
وكمْ في الغيبِ منْ تيسيرِ عسرٍ و منْ تفريجِ نائبة ٍ تنوبُ
ومنْ كرمٍ ومنْ لطفٍ خفيٍّ و منْ فرجٍ تزولُ بهِ الكروبُ
و ماليَ غيرُ بابِ اللهِ بابٌ و لا مولى سواهُ ولا حبيبُ
كريمٌ منعمٌ برٌّ لطيفٌ جميلُ السترِ للداعي مجيبُ
حليمٌ لا يعاجلُ بالخطايا رحيمٌ غيثُ رحمتهِ يصوبُ
فيا ملكَ الملوكِ أقلْ عثاري فإني عنكَ أنأتني الذنوبُ
و أمرضني الهوى لهوانِ حظي ولكنْ ليسَ غيركَ لي طبيبُ
و عاندني الزمانُ وقلَ صبري وضاقَ بعبدكَ البلدُ الرحيبُ
فآمنْ روعتي واكبتْ حسوداً يعاملني الصداقة َ وهوَ ذيبُ
وعدِّ النائباتِ إلى عدوى فانَّ النائباتِ لها نيوبُ
وآنسني بأولادي وأهلي فقدْ يستوحشُ الرجلُ الغريبُ
ولي شجنٌ بأطفالٍ صغارٍ أكادُ إذا ذكرتهمُ أذوبُ
ولكني نبذتُ زمامَ أمري لمنْ تدبيرهُ فينا عجيبُ
هو الرحمنُ حولي واعتصامي بهِ وإليهِ مبتهلاً أنيبُ
إلهي أنتَ تعلمُ كيفَ حالي فهلْ يا سيدي فرجٌ قريبُ
و كم متملقٍ يخفي عنادي وأنتَ على سريرتهِ رقيبُ
و حافرِ حفرة ٍ لي هارفيها وسهمُ البغى يدري منْ يصيبُ
و ممتنعِ القوى مستضعفٍ لي قصمتَ قواهُ عني ياحسيبُ
و ذي عصبية ٍ بالمكرِ يسعى إلى َّ سعى بهِ يومٌ عصيبٌ
فيا ديانَ يومِ الدينِ فرجْ هموماً في الفؤادِ لها دبيبُ
وصلْ حبلي بحبلِ رضاكَوانظرْ إلى َّ وتبْ على َّ عسى أنوبُ
وراعي حمايتي وتولى نصري وشدَّ عرايَّ إن عرتِ الخطوبُ
وأفنِ عدايَ واقرن نجم حظي بسعدٍ ما لطالعهِ غروبُ
وألهمني لذكركَ طولَ عمري فإنَ بذكركَ الدنيا تطيبُ
وقلْ عبدُ الرحيمِ ومنْ يليهِ لهمْ في ريفِ رأفتنا نصيبُ
فظني فيكَ يا سيدي جميلٌ و مرعى ذودُ آمالي خصيبُ
وصلِّ على النبيِّ وآلهِ ما ترنمَ في الأراكِ العندليبِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (تجلتْ لوحدانية ِ الحقِّ أنوارُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إليهِ بهِ سبحانهُ أتوسلُ
  • يالأبرقِ الفردِ أطلالٌ قديماتُ
  • تعلقتُ بالأسبابِ دونَ مدبري
  • خلِّ الغرامَ يصبٍّ دمعهُ دمهُ
  • أهابَ سحيراً بالفراقِ مهيبُ
  • دمي طللٌ بينَ الطلولِ بحاجرِ
  • خيالُ سعادَ أسعفَ بالمزارِ
  • كلُّ شيءٍ منكمْ عليكمْ دليلُ
  • أبنيَّ دونكَ عبرتي وتنهدي
  • ذرونيَ أبكي بعدَ جيرة ِ ثهمدِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com