الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> خليل حاوي >> جحيم بارد

جحيم بارد

رقم القصيدة : 6030 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ليتَني ما زلتُ في الشارع أصطادُ الذُّبابْ

أنا والأعمى المُغَنِّي والكِلابْ

وطَوافي بزوايا الليلِ,

بالحاناتِ مِن بابٍ لِبابْ

أتَصدَّى لذئاب الدربِ..!

ماذا? ليتَني ما زِلتُ دربًا للذئابْ

وعلى حشرجة الأنقاض في صدري,

على الكَهْف الخَرابْ

يلهثُ الوغدُ بحمَّى رئتَيهِ

بدعابات السكارى, بالسِّبابْ

أنا والدربُ نعاني الليل وَطْئًا وسِبابْ

ليتَه ما لَمَّني من وحلة الشارعِ

ما عوَّدني دفءَ البيوتْ

ويدًا تمسحُ عاري وشحوبي

ليت ما سلَّفَني ثوبًا وقوتْ..

وَنَعِمْنا بعضَ ليْلاتٍ.. تَلاها:

هذيانٌ, سأَمٌ, رعْبٌ, سكوتْ

اَلرؤى السوداءُ, ربِّي, صَرَعتْهُ

خَلَّفَتْهُ باردًا مرًّا مقيتْ

ليت هذا البارِدَ المشلولَ

يحيا أو يموتْ

رثَّ فيه حسُّه,

أعصابُه انحلَّت شِباكًا مِن خيوط العنكبوتْ

شاعَ في البيت مُناخُ القبرِ: دلفٌ,

عَتْمةٌ, ريحٌ حبيسٌ, وسكوتْ

بِرْكةٌ سوداءُ يطفو في أَساها

وَجْهُه المُرُّ الترابيُّ الصَّموتْ,

ليْتَ هذا البارِدَ المشلولَ

يَحْيَا أو يموتْ

ليته!

يا ليت ما سلَّفني دفئًا وقوتْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الجروح السود) | القصيدة التالية (بعد الجليد)


واقرأ لنفس الشاعر
  • السجين
  • بعد الجليد !!
  • زحفت يداك
  • لِلسَيفِ وَالأَقلامِ قامَ مُشيرُ
  • لِتَعِشْ وَصَفْوُ العَيْشِ غيرُ مَشُوبِ
  • قطار المحطّة
  • حفرة بلا قاع
  • في الجنوب
  • السندباد في رحلته الثامنة
  • في سدوم للمرّة الثالثة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com