الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> هكذا قلتُ لها كلَّ شيء(1)

هكذا قلتُ لها كلَّ شيء(1)

رقم القصيدة : 63764 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فصل أول -

"لا تتعجبوا يا أصدقائي اللطفاء

من أن جبهتي مقطّبةٌ، مجعّدةٌ

فأنا أعيشُ في سلامٍ معَ الناسِ

وفي حربٍ معَ أحشائي.."

- انطونيو ماتشادو -

......

في آخرِ المطرِ

في آخرِ الحربِ

في آخرِ ذكرياتكِ..

مرتِ الحافلاتُ والجنودُ والبناياتُ الطويلةُ وأرقامُ هواتفِ الحبِّ

نظرتُ طويلاً إلى عينيكِ الواسعتين كسماءِ بلادي

وتذكّرتُ نعاسَ قلبكِ... الذي لمْ ينمْ منذ أولِ خفقةٍ أو قذيفةٍ

ونعاسِ ذاكرتي... التي اتعبتها الشوارعُ وغصونُ المواعيدِ المنكسرة وصريرُ السرفاتِ والطيورُ المهاجرةُ عن أعشاشِ روحي، إلى سماواتِ النسيانِ

تذكّرتُ - يا لحماقةِ قلبي -

أنني لمْ أقلْ لكِ حتى الآن

كلمةَ غزلٍ واحدة

لمْ أقلْ لكِ أيَّ شيءٍ...

واعتذرتُ...

فقد كنتُ محتشداً ومهووساً حدَّ الحنجرةِ

بصراخِ ذكرياتي على شارعِ الحربِ الطويلِ

حدَّ أنني نسيتُ

أن أقولَ لكِ حتى وداعاً

عندما أخذوني في قطارِ الحربِ

إلى جنوبِ السواترِ البعيدة

ولكنني عندما عدتُ إليكِ

يا واسعةَ العينين...

تعثرتْ خطى حنجرتي بأغصانِ العشبِ

الذي نبتَ - في غيابي -

على ممشى الكلامِ

المؤدي إلى كلمةِ: أحبكِ

**********


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (البحث عن عنوان) | القصيدة التالية (الوطن: شمس وطوابع بريد.. وأنتِ (2))


واقرأ لنفس الشاعر
  • تكوينات (4)
  • غابة..
  • تمرين لكتابة قصيدة
  • بطـاقة حب
  • بوصلة
  • ناي الجنوب
  • عن الأمنيات...
  • لوحة
  • س
  • المدير



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com