الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> أمل دنقل >> ماريـّا

ماريـّا

رقم القصيدة : 63781 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ماريّا ؛ يا ساقية المشرب

اللّيلة عيد

لكنّا نخفي جمرات التنهيد !

صبى النشوة نخبا .. نخبا

صبى حبّا

قد جئنا اللّيلة من أجلك

لنريح العمر المتشرّد خلف الغيب المهلك

في ظلّ الأهداب الإغريقيّة !

ما أحلى استرخاءه حزن في ظلّك

في ظلّ الهدب الأسود

...................

ماذا يا ماريّا ؟

الناس هنا كالناس هنالك في اليونان

بسطاء العيشة ، محبوبون

لا يا ماريّا

الناس هنا – في المدن الكبرى – ساعات

لا تتخلّف

لا تتوقّف

لا تتصرّف

آلات ، آلات ، آلات

كفى يا ماريّا

نحن نريد حديثا نرشف منه النسيان !

..........................

ماذا يا سيّدة البهجة ؟

العام القادم في بيتي زوجة ؟ !

قد ضاعت يا ماريّا من كنت أودّ

ماتت في حضن آخر

لكن ما فائدة الذكرى

ما جدوى الحزن المقعد

نحن جميعا نحجب ضوء الشمس و نهرب

كفى يا ماريّا

نحن نريد حديثا نرشف منه النسيان

..................

قولي يا ماريّا

أوما كنت زمانا طفلة

يلقي الشعر على جبهتها ظلّه

من أوّل رجل دخل الجنّة واستلقى فوق الشطآن

علقت في جبهته من ليلك خصله

فضّ الثغر بأوّل قبله

أو ما غنّيت لأوّل حبّ

غنّينا يا ماريّا

أغنية من سنوات الحبّ العذب

........................

........................

.......................

ما أحلى النغمة

لتكاد تترجّم معناها كلمة .. كلمة

غنّيها ثانية ... غنّي

( أوف .

لا تتجهّم

ما دمت جواري ، فلتتبسم

بين يديك و جودي كنز الحبّ

عيناي اللّيل .. ووجهي النور

شفتاي نبيذ معصور

صدري جنّتك الموعودة

و ذراعي وساد الربّ

فينسّم للحبّ ، تبسّم

لا تتجهّم

لا تتجهّم )

..........................

ما دمت جوارك يا ماريّا لن أتجهّم

حتّى لو كنت الآن شبابا كان

فأنا مثلك كنت صغيرا

أرفع عيني نحو الشمس كثيرا

لكنّي منذ هجرت بلادي

و الأشواق

تمضغني ، و عرفت الأطراق

مثلك منذ هجرت بلادك

و أنا أشتاق

أن أرجع يوما ما للشمس

أن يورق في جدبي فيضان الأمس

.......................

قولي يا ماريّا

العام القادم يبصر كلّ منّا أهله

كي أرجع طفلا .. و تعودي طفله

لكنّا اللّيلة محرومون

صبى أشجانك نخبا .. نخبا

صبى حبّا

فأنا ورفاقي

قد جئنا اللّيلة من أجلك !


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (البكاء بين يدي زرقاء اليمامة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الموت في لوحات (4)
  • استريحي !
  • العار الذي نتّقيه
  • العينان الخضراوان
  • خمس أغنيات إلى حبيبتي..!
  • الطيور
  • الزيارة
  • رسالة من الشمال
  • الجنوبي
  • العشاء ..!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com