الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> مرثية عازف النشيد الوطني

مرثية عازف النشيد الوطني

رقم القصيدة : 63933 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فرّغتكَ الحروبُ

من الحبِّ

ها هو قلبُكَ طبلٌ

يرنُّ ـ على جلدِهِ المتقرّنِ ـ نقرُ الأناشيدِ

تحملهُ جوقةُ العازفين إلى ساحةِ الاحتفالات

حيثُ الجموعُ التي تتلاطمُ من حولهِ

ثم ترتدُّ ـ محفوفةً بالبنادقِ ـ لمْ تقتربْ ساحلهْ!

تردّدُ محمومةً:

ـ عاشَ حامي البلاد

فتسمعُ جوفَكَ يصرخُ:

ـ عا... ثَ...

فيلكزُكَ المنشدون:

ـ انتبهْ

الحروفُ نميمةُ ريحْ

والطبولُ لحاءٌ تساقطَ من مقصلةْ

.........

....

يدفعونَكَ للقبوِ..

تنبحُ خلفَ دماكَ التقاريرُ والمقلُ القاحلةْ

فيصرخُ فيكَ المحققُ،

مرتعباً:

ـ كيف بدّلتَ شينَ الرئيسْ

بثاءٍ تعيسْ..

سلّلتهُ إليكَ المناشيرُ في لحظةٍ غافلةْ‍!؟

ـ سيدي

إنَّهُ محضُ طبلٍ

تشقّقَ من كثرةِ الضربِ

فاختلطتْ في تجاويفهِ الأحرفُ القاتلةْ

...........

عندما أخرجوهُ

من الكوّةِ المقفلةْ

بعد عشرين عاماً

لمْ يجدْ غيرَ كنسِ الشوارعِ مما تخلّفهُ المرحلةْ

هكذا ظلَّ يحلمُ...

بالثورةِ المقبلةْ

غير أنَّ السياطَ

التي ملّحتْ جلدَهُ فوق طاولةِ الأسئلةْ

لمْ تعدْ تسمعُ النقرَ.. يصعدُ

.. يصعدُ

في روحهِ الصاهلةْ

فرموهُ إلى المزبلةْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (المدينة) | القصيدة التالية (البتراء)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أحلام زرقاء.. في ظهيرة قائظة
  • سماء في خوذة (مفتتح أولي)
  • سماء في خوذة
  • البتراء
  • غروب
  • جنوح
  • إليهم فقط…
  • سيرة
  • عابـرة
  • عناءات..



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com