الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> شرخ في مرآة الحلاقة

شرخ في مرآة الحلاقة

رقم القصيدة : 63956 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


-1-

أصعدُ

إلى ذقني

لأحلقَهُ

تسقطُ شظيَّةٌ

في رغوةِ الصابون

وتَنْطَفِيءُ....

ألهذا لم أمتْ بعدُ

ولمْ أحلقْ ذقني هذا الصباحْ

*

-2-

أتطلّع إلى وَجْهي

في المرآة

شائخاً مَحْنِيَّ الظهر

أتركهُ في غرفتي، يصبُّ لي كوباً من القهوةِ المُرَّةِ

وأتجهُ إلى الشوارعِ راكضاً

بلحيةٍ كثّةٍ لمْ تشذّبْها الطائرات

ألهذا كان الأطفالُ يختبئون في أدغالها من الذعرِ

والشوارعُ تَهرُبُ إلى الملاجيءِ

تاركةً الجثثَ مُعلّقةً في الفراغ

*

-3-

عندما بدأتْ صافراتُ الإنذار

تُطلِقُ طيورَها الميّتة

في فضاءِ المدينةِ

هربَ الجميعُ إلى العُلَبِ

لحظةَ أن وجدتُ نفسي

مُلتصقاً في مرآةِ الحلاقةِ

أتلاشى في قعرها

رُوَيْداً، رُوَيْداً

حين مرَّتِ الطائراتُ

سالَ

الزئبقُ

فتشظّيتُ....

* * *

5/1/1992 بغداد


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (جائع) | القصيدة التالية (العصافير.. تموتُ في بيروت (*))


واقرأ لنفس الشاعر
  • حقائب الغد
  • المدير
  • قادة
  • أغنياتٌ.. لها
  • كركوك
  • إلى شاعر برجوازي
  • حِكْمَةُ النادلِ الكهلِ
  • ريح
  • مطر .. لسيِّدة البنفسج
  • نساء



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com