الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> بريد القنابل

بريد القنابل

رقم القصيدة : 63970 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


..... إلى الشاعرة أ...

.

.

.

رُبَّما بلا مناسبة

أنتِ لا تفهمين إذنْ

رجلٌ في كتابْ

سوف يَعبُرُ مبنى الجريدةِ، شَعرُكِ هذا الصباح

فيشغلني عن دُوارِ القصيدةْ

أتأمَّلُ فوضاكِ من فتحةٍ في القميصِ

وفوضايَ في الورقةْ

سيمرُّ بيَ العِطْرُ

يأخُذُني لتفاصيلِ جسمِكِ

أو لتفاصيلِ حُزني

مَنْ سَيُرَتِّبُ هذا الصباحَ القَلِقْ!؟

الفناجينُ باردةٌ كالصداقاتِ

والحربُ تَعْلُكُ أيّامَنا

وأنا في انتظارِ النَدمْ

اقلبي الصفحةَ الآنَ

بُرجُكِ تشغلهُ الوفياتُ

وبُرجيَ تملؤهُ الطائراتُ

.....................

.......................

...................

أنتِ لو تفهمين إذنْ

كيف يربكني خجلي

حين تفضحُ وَجْهي مرايا النساء

كيف يَكْسِرُني زعلُ الأصدقاءِ

فأجمعُ كلَّ نثاري

وأختارُ زاويةً للحنينِ

هي: الوطنُ - الكأسُ - والمرأةُ الواحدةْ

(في بريدِ القذائفْ

أوزّعُ قلبي على الأرصفةْ

وأنتظرُ العائدين من الموتِ في عرباتِ الصِدَفْ)

..........................

........................

أنتِ لو تفهمين إذنْ

كيف تجمعُني الحربُ في طلقةٍ

ثم تنثُرُني في شظايا المدنْ

اقلبي الصفحةَ الآنَ

لا وقتَ..

إنَّ القنابلَ

تقتسمُ

الأصدقاءْ

* * *


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سماء في خوذة (مفتتح أوَّلي)) | القصيدة التالية (المدينة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مصادفة
  • محاولات
  • امـرأة
  • مقطعان
  • سراب
  • عانسة المشتل
  • أمواج
  • ما حدث للحكيم
  • مشاكسة
  • من أين تأتي القصيدةُ؟



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com