الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> تداعيات شاعر

تداعيات شاعر

رقم القصيدة : 64041 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كانَ النهرُ.. صديقي

منذ نعومةِ أحلامي

وأنا أتسكّعُ في ضِفَّتِهِ..

.. المُمتدَّةِ حتى آخر أطرافِ القلب

بحثاً عن أعشابِ السحرِ

وأزهارِ الشِعرِ

أداوي فيها أحزاني الأولى

وصباباتي الأولى

فتشكُّ الأشواكُ نعومةَ كفِّي

وتسيلُ دمائي في النهرْ

كنتُ كثيرَ اللهوِ..

أشاكسُ جارتنا

وأمرُّ على جسرِ الكوفةِ – في الليلِ –

وحيداً

مُحتَرِقاً

أقرأُ أشعارَ المتنبِّي والسيّاب

وبعضاً من أشعاري

وأنامُ……

مع الريح

فأرى.. امرأةً

تنثُرُ أشواقَ ضَفائرِها.. في النهرِ

وتدعوني

أنْ أهبطَ..

أجلسُ فوقَ الدَكَّةِ.. أرقبُها

………

*

مَنْ يمنحني الليلةَ..

أقلاماً

أشواقاً

أوراقاً

كي أصبحَ شاعر؟

- الشِعرُ.. سلاحُ الفقراءِ..

وأنتَ…!؟

- بيروتُ، احترقتْ… يا هذا…!!

لمْ يبقَ من الغاباتِ الحلوةِ..

والأطفالِ..

ودور النشر..

سوى………!؟

- العالمُ أرصفةٌ للاعلاناتِ

فماذا تقرأُ هذي الليلة؟

- وخليل حاوي!

وجدوهُ بغرفتِهِ.. منتحراً

برصاصةِ شِعر

- ………!!

مَنْ يمنحُني الليلةَ…

{فانوساً

أوقدُ أشعاري.. منه}

…… وأمضي!

* * *


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أولاد) | القصيدة التالية (مرثية عازف النشيد الوطني)


واقرأ لنفس الشاعر
  • سيناريو.. لقصة حب
  • مشاكسـة
  • غيمة الصمغ
  • هواجس لا تعني أحداً
  • العصافير.. تموتُ في بيروت (*)
  • نواعير
  • باتجاه النسيان
  • ما حدث للحكيم
  • سأم...
  • كركوك



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com