الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> مظفر النواب >> نهنهي الليل

نهنهي الليل

رقم القصيدة : 64133 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نهنهي الليل

على كتفي بستان اللوز

وكان الصمت نبي

خافتة من زمني الطفلي على البعد بكت

وتغمدني برحيم الريحان أبي

ولقد يسكنني الطل فأسكن

أو يتحرك بالرفع قميصي

أو أكسر بعض العشب

وحماري يترك في الليل مجرة حزن بيضاء

يخوض في العشق يشاركني طربي

طرب بالكون ومن لا يطرب بالكون غبي

من ظن يبدل نعلا منه بكنز

يخطيء في التعب

قرفصت لأغسل بعض الصبر على النهر

ففاضت لغة بمزامير القصب

أنا من أختم سبحان اللّه كتاب العشق

أيختم بالصمت على قربي

أيتها اللغة المرضع بين كرام النخل

مذ الشمس فتاة

والبدر صبي عربي يلعب بالشهب

أن كان نفاني من يتجر بالعبث العربي عما

فأيائل مكة في نسبي

أول ما يتلى في العشق وبعدي

يتلوا العشاق ومن لهبي

لي في الكون حبيب

يفتح أزهار المشمش في الليل

يغازلها أو يمطر

أو يصعد في الحبب

وضعتني أمي في البستان لديه

يهجئني الورد وقالت لأبي

سأكون النذر فلم يجب

ووفى النذر

فإن مآذن شعري تتكبر أن تتزين بالذهب

تذهب في الصحو

ويعتذر الصحو إليها هو يأتي

فالصحو يحب بلاد العرب

عرب رضعوا العزة

شم ..أنف..

لا عرب حلبوا الخنزير

فبال من الحلب

استعري يا نار

استعري يا نار استعري وهبي

أو فاستعري لمجرد أن تستعري

فأنا العاشق

لا أركض بين العلة والسبب أشرفت

على الزجل الباكر للنهر

ورحل حماري مملوء بنجوم الليل

وفجر يهتز بأول ما يهتز من الزغب

قلبي مبثوث بين عصافير النهر

وألتف من الشوق كما يلتف خطيء السحب

فعلى محض ذراعين من المسك

منازل أهلي

وأبعداه ذراعان

هما أخطاء الكون من الخبب

كيف عبرت ولم ..؟

فأنا في الطرفين من النهر

كأن الكوفة في حلب

وطني أنى ينطق بالعربية صافية

من دون القطرية والكذب

وبعمق التاريخ ورفعة عين الصقر

أحن إلى الوحدة

أمد يدا في خاتمها دمعة شوق للوحدة

من جفن المتنبي جف الأمراء وما جفت ويجفون

وتبقى الوحدة والشعب

وكأس المتنبي والعنب

صمم في أذني لكثرة ما سميت غريبا

وتداولني البين على الغرب

وصداحي يجتذب الخطر الصرف

فما أمزج بالماء العذب

أعرف أن القاتل خلف حذائي

في الشارع في السلم في الغرفة

في المسموح من الكتب

رحب وطني بالطير وبالبسطاء وبالعشق وباليلب

الفطرة ليس لها من سبب

مهما اكتحل الثعلب ليس ظبي

ومن العيب تحط القومية فوق المشجب

في حفلات العرس

ونلبس في طنب

طنب عرب ليس جدالا في ذلك

والنبطية تلك اليس من العرب

أهنا في العرب النجب وهنا في العرب الجنب

قبلت عيون قوافل تخرج للشام بمحض الشوق

فما زلت أعشق حتى يكتمل العقد

بحانتها عتبي

في أكثر من سجن لي أحباب

دخلوا عن سبب أكثر من سبب

اطلب أن يطلق أحبابي

إن ليس مشاركة في الحرب

مشاركة في السد من النوب

أول حتى للوحدة هذا

وأنا مثل الوحدة لا أتراجع عن طلبي

إن ركب الجو النسر سينقض شهابا

أو سجن النسر يمد الرأس من القضبان

يحدق في الشهب

وأجيء إلى صدرك يا شام

تداوين جروحي منك

وحد لساني عهدك بي

أو ليس من التعبئة العربية

إلا يترك في السجن فتى عربي

ولكي لا يلتبس المسك

فأحبابي يرفع كل زنزانته من داخلها

وينقض بملحمة الطرب


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الاتهام) | القصيدة التالية (موت العصافير)


واقرأ لنفس الشاعر
  • بيان سياسي
  • قصيدة من بيروت
  • وتريات ليلية
  • براءة الأم
  • السلخ الدولي وباب الأبجدية
  • الاتهام
  • مرثية لأنهار من الحبر الجميل
  • الأساطيل
  • قمم
  • طلقة ثم الحدث



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com