الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> سميح القاسم >> السلام ...

السلام ...

رقم القصيدة : 64411 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ليُغنِّ غيري للسلامْ

ليُغنِّ غيري للصداقة، للأخوّةِ، للوئامْ

ليُغنِّ غيري.. للغراب

جذلانَ ينعقُ بين أبياتي الخراب

للبوم.. في أنقاضِ أبراجِ الحمام !

ليُغنِّ غيري للسلام

و سنابلي في الحقل تجهشُ بالحنين

للنورج المعبود يمنحها الخلود من الفناء

لصدى أغاني الحاصدين

لِحُداء راعٍ في السفوح

يحكي إلى عنزاته.. عن حّبّه الخَفِرِ الطموح

و عيونهِا السوداء.. و القدِّ المليح

***

ليُغنِّ غيري للسلام

و العينُ ما عادت تبلُّ صدى شُجيرات العنب

و فروعُ زيتوناتها.. صارت حطب

لمواقد اللاهين.. يا ويلي.. حطب!

و سياجُنا المهدودُ أوحشهُ صهيل الخيل في الطِّفلِ المهيب

و الُجرن يشكو الهجرَ.. و الإبريقُ يحلم بالضيوف

بالـ (( يا هلا )) ! .. عند الغروب

و رؤى البراويز المُغَبَّرةِ الحطيمه

تبكي على أطرافها، نُتفٌ من الصور القديمة

و حقائبُ الأطفال... أشلاءٌ يتيمه

لبثت لدى أنقاض مدرسةٍ مهدّمةٍ حزينه

ما زال في أنحائها.. ما زال يهزاُ بالسكينه

رَجعٌ من الدرس الأخير..

عن المحبة و السلام !!

***

ليُغنِّ غيري للسلام

و هناك.. خلف حواجز الأسلاك.. في قلب الظلام

جثمت مدائن من خيام

سُكّانُها..

مستوطنات الحزن و الحمّى، و سلّ الذكريات

و هناك.. تنطفئ الحياة

في ناسِنا..

في أبرياء.. لم يسيئوا للحياة !

و هنا... !

هَمَت بيّارةٌ من خلقهم.. خيراً كثير

أجدادهم غرسوا لهم..

و لغيرهم، يا حسرتي، الخير الكثير

و لهم من الميراث أحزان السنين !

فليشبع الأيتام من فضلات مأدبة اللئام !!

***

ليُغنِّ غيري للسلام..

و على ربى وطني، و في وديانه.. قُتِل السلام ؟

(الأسطر الثمانية الأخيرة من هذه القصيدة محذوفة بالشكل التالي:

)X X X X X X X X

لا نُصبَ.. لا زَهرةَ.. لا تذكار

لا بيتَ شعرٍ.. لا ستار

لا خرقة مخضوبة بالدم من قميص

كان على إخوتنا الأبرار

لا حَجَرٌ خُطّت به أسماؤهم

لا شيءَ.. يا للعار

***

أشباحُهم ما برحت تدورْ

تنبش في أنقاش كَفْر قاسم القبور

(الأسطر الثمانية الأخيرة من هذه القصيد أيضاً محذوفة بإشارة الرقيب الصهيوني...)


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (في القرن العشرين) | القصيدة التالية (أمطار الدم)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الانسان الرقم
  • توتم
  • جيل المأساة
  • بطاقات معايدة إلى الجهات الست
  • بابل
  • الجنود
  • لأننــا
  • شعبي حَيّ !
  • أشد من الماء حزنا
  • الذئاب الحمر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com