الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> سميح القاسم >> درب الحلــوة

درب الحلــوة

رقم القصيدة : 64431 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عيناك!!.. و ارتعش الضياء بسحر أجمل مقلتينْ

و تلفّتَ الدربُ السعيد، مُخدّراً من سكرتين

و تبرّجَ الأُفُقُ الوضيء لعيد مولد نجمتين

و الطير أسكتها الذهول، و قد صدحتِ بخطوتين

و الوردُ مال على الطريق يودّ تقبيل اليدين

و فراشةٌ تاهت إلى خديكِ.. أحلى وردتين

ثم انثنيت للنور في عينين.. لا.. في كوكبينْ

و نُحَيْلةٌ همْتْ لتمتص الشذى من زهرتين

رحماك!.. ردّيها.. و لا تقضي بموتي مرتين

فأنا.. أنا دوّامةٌ جُنّت ببحرٍ من لُجين

أصبحتُ، مذ نادى بعينيك السبيل.. كما ترين

سُكْرٌ غريب الخمر.. منكِ.. اجتاحني قلباً و عين

ماذا؟.. أحُلماً ما أرى.. أم واقعاً.. أم بين بين

يا طلّة الأسحار قلبي ذاب في غمّازتين

و ثوى هنالك ناسكاً، ما حمّلَ المعبودَ دَين

يا حلوة العينين، إنكار الهوى زورٌ، و مَيْن

فتشجّعي .. و بقبلةٍ صغرى أبيعك قبلتين

و تشجّعي .. و الحبّ يخلقُ هيكلاً من هيكلين

إن تعطِني عيناكِ ميعاداً ألمّ الفرقدين

أيكون من حظي لقاءٌ يا ترى ؟ و متى ؟ و أين ؟ ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أغاني الدروب) | القصيدة التالية (جيل المأساة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • بطاقات معايدة إلى الجهات الست
  • غوانتانامو
  • في القرن العشرين
  • الانسان الرقم
  • طائر الرعد
  • عينُ الصوابْ
  • الساحر والبركان
  • أخوة ..
  • بوابة الدموع
  • جيل المأساة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com