الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> محمود درويش >> ضباب على المرآه

ضباب على المرآه

رقم القصيدة : 64822 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نعرف الآن جميع الأمكنه

نقتفي آثار موتانا

و لا نسمعهم.

و نزيح الأزمنه

عن سرير الليلة الأولى، و آه..

في حصار الدم و الشمس

يصير الانتظار

لغة مهزومة..

أمي تناديني، و لا أبصرها تحت الغبار

و يموت الماء في الغيم و آه ..

كنت في المستقبل الضاحك

جنديين،

صرت الآن في الماضي ويد.

كل موت فيه وجهي

معطف فوق شهيد

و غطاء للتوابيت، و آه..

لست جنديّا

كما يطلب منّي ،

فسلاحي كلمة

و التي تطلبها نفسي

أعارت نفسها للملحمة

و الحروب انتشرت كالرمل و الشمس، و آه..

بيتك اليوم له عشر نوافذ

و أنا أبحث عن باب

و لا باب لبيتك

و الرياح ازدحمت مثل الصداقات التي

تكثر في موسم موتك

و أنا أبحث عن باب، و آه ..

لم أجد جسمك في القاموس

يا من تأخذين

صيغة الأحزان من طرواده الأولى

و لا تعترفين

بأغاني إرميا الثاني، و آه..

عندما ألقوا عليّ القبض

كان الشهداء

يقرأون الوطن الضائع في أجسامهم

شمسا و ماء

و يغنّون لجنديّ، و آه..

نعرف الآن جميع الكلمات.

و الشعارات التي نحملها:

شمسا أقوى من الليل

و كل الشهداء

ينبتون اليوم تفاحا، و أعلاما، و ماء

و يجيئون..

يجيئون..

يجيئون

و آه ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أمل) | القصيدة التالية (مرثية)


واقرأ لنفس الشاعر
  • المزمور الحادي و الخمسون بعد المئة
  • قصيدة الخبز
  • كان ما سوف يكون
  • رباعيات
  • في الانتظار
  • سقوط القمر
  • ولادة
  • أنا من هناك
  • أجمل حب
  • وتحمل عبء الفراشة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com