الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> محمود درويش >> و يسدل الستار

و يسدل الستار

رقم القصيدة : 64834 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عندما ينطفيء التصفيق في القاعة

و الظلّ يميل

نحو صدري..

يسقط المكياج عم وجه الجليل

و لهذا.. أستقيل!..

أجد الليلة نفسي

عاريا

كالمذبحة

كان تمثيلي بعيدا عن مواويل أبي

كان تمثيلي غريبا عن عصافير الجليل

و ذراعي مروحة

و لهذا أستقيل

لقنوني كل ما يطلبه المخرج

من رقص على إيقاع أكذوبه

و تعبت الآن ،

علقت أساطيري على حبل غسيل

و لهذا.. أستقيل.

باسمكم،أعترف الآن بأن المسرحية

كتبت للتسلية

رضي النقاد لكنّ عيون المجدلّية

حفرت في جسدي

شكل الجليل

و لهذا.. أستقيل

يا دمي ..

فرشاتهم ترسم لوحات عن اللد

و أنت الحبر ،

ما يافا سوى جلد طبول

و عظامي كالعصا في قبضة المخرج

لكني أقول:

أتقن الدور غدا يا سيدي

و لهذا.. أستقيل

سيداتي..

آنساتي..

سادتي!

سلّيتكم عشرين عام

آن لي أن أرحل اليوم

و أن أهرب من هذا الزحام

و أغنّي في الجليل

للعصافير التي تسكن عشّ المستحيل

و لهذا.. أستقيل

أستقيل

أستقيل ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (خطب الديكتاتور الموزونة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أغاني الأسير
  • لا أعرف الشخص الغريب
  • مغني الدم
  • اعتذار
  • قطار الساعة الواحدة
  • سقوط القمر
  • أهديها غزالا
  • وما زال في الدرب درب
  • على غلاف أسطورة
  • بيروت -3



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com