الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إيليا أبو ماضي >> السيّد المجتبى

السيّد المجتبى

رقم القصيدة : 66244 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سلام على السيّد المجتبى كقطر الغمام و نشر الكبا
و يا مرحبا بأمير السلام و قلّ له قولنا مرحبا
قدومك بدّد عنّا الأسى كما يكشف القمر الغيهبا
و أحيا المنى في فؤاد الفتى وردّ إلى الشيخ عهد الصّبى
كأنّي " بأيّار " خير الشهور أتاه البشير بذاك النّبا
فوشّى الرّياض ، و حلّى الحقول ، وزان الوهاد ، وزان الرّبى
و قال لأغصانه صفّقي و للطير في الأرض أن تخطبا
و للنسمات تجوب البلاد و تملأها أرجا طيّبا
ورنت بأذني أغاريدها فقلت لكفّي أن تكتبا
فهذا القريض حفيف الغصون و شدو الطيور ، و نفح الصبا

******

طلعات فطال خفوق الفؤاد كأنّ به هزّة الكهربا
و ليس به هزّة الكهرباء و لكن رأى التّائه الكوكبا
و ألقت إليك مقاليدها نفوس تخيّرت الأنسبا
فيا صاحب الشّيم الباهرات و يا من تحلّ لديه الحبّا
تقوّل عنك صغار النفوس لأمر فما أدركوا مأربا
و من يسلب الشمس أنوارها و من ذا الذي يمسك الصيبا ؟
فأحسن إليهم و إن أخطأوا و كن كالحيا يمطر السّبسبا
إذا لم تسامح و أنت الكريم فمن ذا الذي يرحم المذنبا ؟

******

لقد طرب التاج و الصولجان و حقّ لهذين أن يطربا
فإن هنّأوك بما نلته فإنّي أهنّي بك المنصبا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (قال السماء كئيبة وتجهما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أقوى من الشيب و الهرم
  • الى الصديق
  • العير المتنكر
  • وداع وشكوى
  • تحيّة الشام
  • الغابة المفقودة
  • بين مدّ و جزر
  • موميات
  • ذكرى وعبدة
  • بلا قلب ...


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com