الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> حمزة قناوي >> الموتُ في بلاطِ شهريار

الموتُ في بلاطِ شهريار

رقم القصيدة : 67034 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تذكّري وأنتِ ترقُصينَ في عرائِهِ المَهيبَ أن تُلَملِمي الدِّثارْ

أن تُخَفِّفي من رعشةِ الإغواءَ حينَ تَلمَحينَهُ

يُمَزِّقُ الرِّداءَ عَنْكِ في سُعارْ

فرُبَّما اختَفَت من مُقلَتَيهِ رَفَّةُ الرِّضَا

وراحَ شهريار ..

.. يجوسُ بالعيون في حدائق الجسدْ

مُهَدِّداً تَدَفُّقَ الحياة في ارتعاشةِ الثِّمارْ

تمَهَّلي وأنتِ تَلهَثينَ خلفَ رَقصكِ الذبيح ..

.. نَجمةً سجينةَ المدارْ

فلا ابتسامكِ الشقيّ يُوْقِفُ الأَسَى

أو فَرْحَكِ الكَذوبُ قد يَرُدُّ عارْ

ورَقصُكِ الذليل لن يدوم للأبدْ

لكنَّهُ يُشَدُّ لانطِفاء اللحظةِ المُلَوَّنهْ

وحين يبدأُ النُّعاسُ والمَلل

طريقَهُ إلى عيونِ شهريارْ

وأنتِ تَستَجدين كُلَّ نَغْمَةٍ لكي تطول

.. كل رعشةٍ بجسمكِ المهان

علَّهُ يُثارْ !

ماذا لو انَّ ما أُمِّلتِ لم يكُن ؟

لو أَشهَرَ المَصيرُ سَيْفَهُ عليكِ من ظلامِ اللحظةِ المُخَبَّأهْ

وأَحكَمَت أنامِلُ الخديعة الحصار ؟

.. لو مَلَّ رَقْصَكِ السَخيَّ ..

.. لو أَشارْ

لكي يُهيّئوا الفِراشَ في توهُّج الجسد

ويُسلِموكِ بعدَها

للسيف كيف يُغيبَ في عيونكِ النهار ؟


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لُعبَة الحَقيقة المُقَنَّعَة) | القصيدة التالية (الصّدق والرواية المُلّفَّقة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أُنشودةُ الفَرَح
  • الحزن 2
  • أصواتٌ في مُدنِ الموت
  • الحُزن
  • لُعبَة الحَقيقة المُقَنَّعَة
  • الصرخةُ والسَّيف
  • الوقت ليس بوقتنا
  • العشق و الرحيل
  • الحب والصمت
  • محمد جمال الدرة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com