الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> فاروق جويدة >> الجراح

الجراح

رقم القصيدة : 67207 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هل من دمائك يسكر السفهاء؟

وعلى رفاتك يرقص الجهلاء؟

وعلى جبينك نام طفل جائع

وعليه تصرخ دمعة خرساء

واليأس يقتلنا بطول ظلامه

وتعربد الأحزان كيف تشاء

وقف الجمال لديك مسلوب الخطى

و تفجرت من وجنتيه دماء

وعلى ظلال الدرب حامت صرخة

الأم يأكل لحمها الجبناء

وسط الذئاب تناثرت أشلاؤها

يا ويح قلبي والأمور سواء

يا من سكرتم من رحيق دمائها

فوق التراب تشرد الأبناء

أبني العروبة لم تزل في مصرنا

رغم الجراح محبة وعطاء

* * *

لو لم تكن مصر العريقة موطني

لغرست بين ترابها وجداني

وسلكت درب الحب مثل طيورها

وغدوت زهرا في ربى بستان

وجعلت من عطر الزمان قلائدا

ونسجت بين قبابها إيماني

فمتى نعيد لمصر بسمة عمرها؟

ما أتعس الدنيا مع الأحزان

* * *

مصر الحبيبة يا رفاقي كعبة

لا تتركوها مرتع الأوثان

فالعمر ليس بضاعة مسلوبة

والعمر ليس بدرهم وغواني

الله يشهد أننا رغم الأسى

لم ننس يوما قبلة الرحمن

يا من سكرتم من رحيق دمائها

وغزوتم الدنيا بزيف لسان

عندي لكم رغم الجراح نصيحة

لا خير في مال بلا إنسان


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لأني أحبك) | القصيدة التالية (وكان حلماً)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الرحيل
  • العمر يوم
  • وتحترق الشموع..!
  • عيناك أرض لا تخون..
  • نحن و الحب..
  • حتى الحجارة .. أعلنت عصيانها ..
  • قبل أن نمضي..
  • سترجع ذات يوم
  • قلب شاعر
  • سلوان.. لا تحزني



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com