الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> فاروق جويدة >> قبل أن نمضي..

قبل أن نمضي..

رقم القصيدة : 67224 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وأعلم أنني يوما

سأرحل في ظلام الليل يحملني جناحان

ويلقيني رفاق العمر في صمت

تطوف عليه أحزاني

وقد أمضى على حلم

قضيت العمر يسكرني

ويلهو بين وجداني

يصير بريقه شبحا

فيلقي رأسه ألما

ويهدأ فوق شطآني

وتسألني المنى شوقا

بربك أين روضتنا

وأين عبير أيكتنا

وأين زهور أغصاني؟

وأعرف أنني يوما

سألقى الله في خجل

أداري فيه عصياني

وأرحل مثلما جئت

بلا ثوب.. وسلطان

بلا حلم يداعبني

ويتركني.. لحرماني

وأغدو طائرا أضحى

رفاتا بين جدران

وقد أشدو بلا غصن

على خفقات بركان

وقد أرتاح في صدر

على أنفاس ثعبان

ويأتي الحب في صمت

يرفرف فوق جثماني

إذا ما ضمني قبر

وصرت وحيد أشجاني

وأسلمت الردى عيني

تنام عليه أجفاني

ويأتي الحب في همس

يعانق زهر بستاني

ويأتي الطير في شوق

ويسأل.. أين ألحاني؟!

وأعلم أنني يوما

سيغدو الصمت سجاني

حياة كأسها ملل

وحزن بعد أحزان

فلا دمع سيرجعنا

طيورا فوق أغصان

حنايا الأرض كم حملت..

عليها قد ترى زهرا

وفيها نار بركان

تمهل قبل أن تمضي

على أنفاس إنسان

فإن العمر أيام

وعطر عابر.. فاني


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بين العمر.. والأماني) | القصيدة التالية (حبيبتي .. تغيرنا)


واقرأ لنفس الشاعر
  • العمر يوم
  • رسالة إلى شارون
  • ويبقى السؤال
  • ويمضي العمر..
  • على الأرض السلام
  • الأرض والإنسان
  • وكان حلماً
  • وكذب الدهر
  • عندما يغفو القدر
  • وتحترق الشموع..!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com