الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إيليا أبو ماضي >> حديث موجة

حديث موجة

رقم القصيدة : 67823 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عندي لكم نبأ عجيب شيّق سأقصّه و عليكم تفسيره
إنّي رأيت البحر أخرس ساهيا كالشيخ طال بما مضى تفكيره
فسألت نفسي حائرا متلجلجا يا ليت شعري أين ضاع هديره ؟
" بالأمس " قالت موجة ثرثارة و مضت ، فأكملت الحديث صخوره :
بالأمس مرّ بنا فتى من قومكم رقّت شمائله ودقّ شعوره
مترنّح من خمرة قدسيّة فيها الهوى و فتونه و فتوره
مترفّق في مشيه يطأ الثّرى و كأنّما بين النجوم مسيره
يلهو بأوتار الكمنجة و الدجى مرخيّة فوق العباب ستوره
يهدي إلى الوطن القديم سلامه و يناشد الوطن الذي سيزوره
فشجا الخضمّ نشيده و هتافه فسها ، فضاع هديره وزئيره
أعرفتموه ؟ ... إنّه هذا الفتى هذا الذي سحر الخضمّ مروره
" داود " و المزمار في نغماته ، و " الموصليّ " و معبد و سريره
يا ضيفنا / و الأنس أنت رسوله و بشيره ، و الفنّ أنت أميره
لو شاع في الفردوس أنّك بيننا لمشت إلينا سافرات حوره
ذهب الربيع و جئتنا فكأنّما جاء الربيع زهوره و طيوره
ألفن هشّ إليك في أمرائه و تفتّحت لك دوره و قصوره
إنّ الجواهر بالجواهر أنسها أمّا التراب فبالتراب حبوره
يا شاعر الألحان إنّي شاعر أمسي ضئيلا عند نورك نوره
أسمى الكلام الشعر إلاّ أنّه أسماه ما أعيا الفتى تصويره
و أحبّ أزهار الحدائق وردها و أحبّ من ورد الرياض عبيره
أنت الفتى لك في النسيم حفيفه و لك الغدير صفاؤه و خريره
ألقوم صاغية إليك قلوبهم و اللّيل منصته إليك بدوره
و بهذه الأوتار سحر جائل متململ كالوحي حان ظهوره
إن كنت لا تهتاجه و تثيره فمن الذي يهتاجه و يثيره ؟
دغدغ بريشتك الكمنجة ينطلق و يدبّ في أرواحنا تأثيره
وامش بنا في كلّ لحن فاتن كالماء يجري في الغصون طهوره
أدر على الجلّاس أكواب الهوى في راحتيك سلافه و عصيره
فيخفّ في الرجل الحليم و قاره و يراجع الشيخ المسنّ غروره
و تنام في صدر الشّجي همومه و يفيق في قلب الحزين سروره
هذي الجموع الآن شخص واحد لك حكمة و كما تشاء مصيره
إن شئت طال هتافه و نشيده أو شئت دام نواحه وزفيره
إنّا و هبناك القلوب و لم نهب إلّا الذي لك قبلنا تدبيره !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (قال السماء كئيبة وتجهما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • شكوى
  • امتنان
  • الصيف
  • دموع و تنهّدات
  • بين الضحك و اللّعب
  • الحرّيّة
  • لما ...
  • رسم سياسي
  • بين الكأس و الطاس
  • لا أنت ولا أنا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com