الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إيليا أبو ماضي >> الابريق

الابريق

رقم القصيدة : 67874 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا أيها الابريق ما لك والصلّف فما أنت بلّور ولا أنت من صدف
وما أت إلاّ كالأباريق كلّها تراب مهين قد ترقّى إلى خزف
أرى لك أنفا شامخا غير أنه تلفّع أثواب الغبار وما أنف
ومسّته لأيدي الأدنياء فما شكا ومصّته أفواه الطّغام فما وجف
وفيك اعتزاز ليس للديك مثله ولست بذي ريش تضاعف كالزغف
ولا لك صوت مثله يصدع الدجى وتهتف فيه الذكريات إذا هتف
وأنصت أستوحيه شيئا يقوله كما يسكت الزّوار في معرض التّحف
وبعد ثوان خلت أني سمعته يثرثر مثل الشيخ أدركه الخرف
فقال:(( سقيت الناس)) ، قلت له: أجل سقيتهم ماء السحاب الذي وكف
ودمع السواقي والعيون الذي جرى، وماء الينابيع الذي قد صفا وشف
فقال: ليذكر فضلي الماء وليشد بمدحي، ألم حمله؟ قلت: لك الشرف!
فقال: ألم أحفظه؟ قلت: ظلمته فلولاه لم تنقل، ولولاك ما وقف!


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (قال السماء كئيبة وتجهما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • في قلبك الله
  • فنون الوصف
  • بلادي
  • إذا
  • عروس الجمال
  • العيون السود
  • الغابة المفقودة
  • عصر الرشيد
  • صاحب القلم
  • نار القرى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com