الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إيليا أبو ماضي >> الشباب والحب

الشباب والحب

رقم القصيدة : 67912 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الشباب والحب

بكيت الصّبا من قبل أن يذهب الصبا فيا ليت شعري ما تقول اذا ولّى؟
توهّمته يبقى اذا أنت صنته عن الشفة الحمراء والمقلة الكحلا
وخلت الهوى جهلا فلم يكن الهدى أخيرا سوى ا؟لأمر الذي خلته جهلا
خشيت عليه أن يطوحه الهوى فألقاك هذا الخوف في الهوّة السفلى
أتلجم ماء النهر عن جريانه مخاقة أن يفنى؟ اذن ، فاشرب الوحلا
سبيلى الصّبا مهما حرصت على الصبا فدعه يذوق الحبّ من قبل أن يبلى
فما ديمة صبّت على الصخر ماءها فما أنبتت زهرا ولا أطلعت بقلا
بأضيع من برد الشباب على امرىء اذا استطعمته النفس أطعمها العذلا
فلا تك مثل الأقحوانة راعها من الحقل أنّ تجنى فلم تكن الحقلا
وأعجبها الوادي فلاذت بقاعه فجاء عليها السيل في الليل واستتلى
فما عانقت نور الكواكب في الدّجى ولا لثمت فجرا ولا رشفت طلاّ
وزالت فلم يستشعر النور والندى على فقدها غما كأن لم تكن قبلا
ولا تك كالصدّاح اذ خال أنه اذا اذدخر الألحان أكسبها نبلا
فضنّ بها والشمس تنثر تبرها وفضّتها والأرض ضاحكة جذلى
فلّما مضى نور الربيع عن الربى ودبّ الى أزهارها الموت منسلاّ
تحفّز كي يشدو فلم يلق حوله سوى الورق الهاوي كأحلامه القتلى




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (قال السماء كئيبة وتجهما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • طبيبي الخاص
  • امتنان
  • قال السماء كئيبة وتجهما
  • يا أنشودتي انطلقي
  • الرجل و المرأة
  • أخت البلجيك
  • ريح الشمال
  • هديتي إلى مدارس الشعب بالاسكندرية
  • مزح في جد
  • في السفينة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com