الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> إيليا أبو ماضي >> اليتيم

اليتيم

رقم القصيدة : 68001 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


خبّروني ماذا رأيتم ؟ أطفالا يتامى أم موكبا علويّا ؟
كزهور الربيع عرفا زكيّا و نجوم الربيه نورا سنيا
و الفراشات وثبة و سكونا و العصافير بل ألذّ نجيّا
‘نّني كلّما تأمّلت طفلا خلت أنّي أرى ملاكا سويا
قل لمن يبصر الضّباب كثيفا إن ّ تحت الضّباب فجرا نقيّا
أليتيم الذي يلوح زريّا ليس شيئا لو تعلمون زريّا
إنّه غرسة ستطلع يوما ثمرا طيّبا وزهرا جنيّا
ربّما كان أودع الله فيه فيلسوف ، أو شاعرا ، أو نبيّا
لم يكن كلّ عبقريّ يتيما إنّما كان اليتيم صبيّا
ليس يدري ، لكنّه سوف يدري أنّ ربّ الأيتام ما زال حيّا
عندما يصبح الصغير فتيّا عندما يلبس الشباب حليّا
كلّ نجم يكون من قبل أن يبدو سديما عن العيون خفيّا
إن يك الموت قد مضى بأبيه ما مضى بالشّعور فيم وفيّا
و شقاء يولّد الرفق فينا لهو الخير بالشّقاء تريّا
لا تقولوا من أمّه ؟ من أبوه ؟ فأبوه و أمّه سوريّا
فأعينوه كي يعيش و ينمو ناعم البال في الحياة رضيّا
ربّ ذهن مثل النهار منير صار بالبؤس كالظّلام دجيّا
كم أثيم في السجن لو أدركته رحمة الله كان حرّا سريّا
حاربوا البؤس صغيرا قبل أن يستبدّ فيهم قويّا
كلّهم الجريح الملّقى فلنكن كلّنا الفتى " السّامريّا "




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (قال السماء كئيبة وتجهما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • انتم معي
  • روحي فداك
  • 1914
  • لا أنت ولا أنا
  • أيّها الراعي
  • عبد اللّه البستاني
  • معركة شمولبو
  • في يوبيل شكيب ارسلان
  • تحيّة الدستور العثماني
  • لم يهدم الموت الا هيكل الطين


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com