الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> نازك الملائكة >> بين قصور الأغنياء

بين قصور الأغنياء

رقم القصيدة : 68204 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سرت بين القصور وحدي طويلا أسأل العابرين أين الطروب؟
فإذا فتنة القصور ستار خادع خلفه الأسى والشحوب
لم أجد في القصور إلا قلوبا حائرات وعالما محزونا
ليس إلا قوم يضيقون بالأيّ ام ضيق الجياع البائسينا
ليس ينجيهم الغنى من يد الأش جان ليست تنجيهم الكبرياء
ليس يعفو الممات عنهم فهم حز ن وصمت وحيرة وبكاء
كم وراء القصور من مقل تب كي وتشكو قساوة المقدور
كم قلوب تودّ أن تبدل القص ر بكوخ على حفاف الغدير
إن يكونوا نجوا من الجوع والفق ر ولم يفترسهم الحرمان
فلقد طالما أحسّوا بجوع ال روح واستعبدتهم الأحزان
إن يكونوا يقضون أيّامهم بي ن الحرير الملوّن الجذّاب
فغدا تعبر الدهور وهم مو تى على الشّوك والحصى والتراب
إن يكن في قصورهم من سنا الأض واء ما يرجع الظلام ضياء
فغدا يخمد الضياء وتبقى ظلمة الليل بكرة ومساء
ليس تنجي القصور من ربقة الحز ن إذا طاف بالقلوب دجاه
كم غنيّ يقضي الحياة شقّيا مغرقا في أنينه وبكاه
كل ما في هذا الوجود من الأم وال لا يستطيع دفع الشقاء
كلّ تلك الكنوز ما غمرت قطّ غنيا بساعة من هناء
يا طريقي مل بي العشّية ما عا د جمل القصور يحلو لعيني
لم أجد ومضة السعادة فيها لم أجد غير ظلّ يأس وحزن


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (البحث عن السعادة) | القصيدة التالية (عند الرهبان)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حدود الرجاء
  • ذكريات
  • عودة الغريب
  • قبر ينفجر
  • الهاربون
  • حصاد المصادفات
  • العودة إلى المعبد
  • أشواق وأحزان
  • مرثية يوم تافه
  • في أحضان الطبيعة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com