الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> الرسائل المحترقة

الرسائل المحترقة

رقم القصيدة : 68481 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أحقاً رسالاتي إليك تمزقت

وهن حبيباتي .. وهن روائعي

أأنكر ما فيهن ؟ لا يا صديقتي

عليهن أسلوبي .. عليهن طابعي

عليهن أحداقي ، وزرقة أعيني

وروعة أسحاري وسحر مطالعي

حروفي .. سفيراتي .. مرايا خواطري

وأطيب طيب في زوايا المخادع

وأجمل ما غنيت .. ما طرزت يد

وأكرم ما أعطت أنامل صانع

بأعصاب أعصابي .. رسمت حروفها

وأطعمتها من صحتي ، من مدامعي

وأنفقت أيامي .. أصوغ سطورها

بدقة مثال ، وأشواق راكع

أجيبي .. أجيبي .. ما مصير رسائلي

فإني مذ ضيعتها ألف ضائع ..

ألم تترك النيران منها بقية

ألم ينج حتى مقطع من مقاطعي ؟

حصيلة عام .. تنتهي في دقائق

وتلتهم النيران كل مزارعي

وتذهب أوراقي التي استهلكت دمي

فلا رجع موال .. ولا صوت زارع

أمطعمة النيران .. أحلى رسائلي

جمالك ماذا كان ؟ لولا روائعي

فثغرك بعض من أناقة أحرفي

وصدرك بعض من عويل زوابعي

أنا بعض هذا الحبر .. ما عدت ذاكراً

حدود حروفي من حدود أصابعي


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الكتاب المقروء
  • إستجواب
  • إلى سيدة تصطنع الهدوء
  • دمُوع شهريَار
  • لن تُطفِئي مَجدِي
  • وصفةٌ عربيةٌ لمداواة العشق
  • ماذا أقول له
  • أغط الحرف
  • رائحة
  • متى يأتي ؟



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com