الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> نَهْدَاكِ

نَهْدَاكِ

رقم القصيدة : 68674 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سَمْرَاءُ.. صبِّي نهدَكِ الأسمرَ في دُنْيَا فَمِي

نَهْدَاكِ نَبعَا لذَّةٍ حمراءَ تُشعِلُ لي دمي

مُتمردانِ على السماء، على القميص المُنْعَمِ

صَنَمانِ عاجيَّانِ... قد ماجا ببحرٍ مُضْرَمٍ

صَنَمانِ.. إنِّي أَعْبُدُ الأصنامَ رَغْمَ تَأثُّمي

فُكِّي الغِلالةَ.. واحْسِري عن نَهْدِكِ المُتضَرمِ

لا تكبتي النارَ الحبيسةَ، وارتعاشَ الأعظُمِ

نارُ الهوى، في حَلْمَتيكِ، أكُولةٌ كجهنَمِ

خَمْريَّتانِ.. احْمَرَّتا بلظى الدمِ المُتَهَجِّمِ..

مَحْرُوقَتَانِ.. بشهوةٍ تبكي، وصَبْرٍ مُلْجَمِ

*

نَهْداكِ وحشيَّان.. والمصباحُ مَشْدوهُ الفمِ

والضوءُ مُنْعكسٌ على مَجرى الحليبِ المُعتِمِ

وأنا أمُدُّ يدي.. وأسْرُقُ من حُقُول الأنْجُمِ

والحَلْمَةُ الحمقاءُ.. ترصُدُني بظِفْرٍ مُجْرِمٍ

وتَغُطُّ إصْبَعَها وتغمسُها بحبرٍ من دمي..

يا صلبَةَ النَهْدَيْنِ.. يأبى الوهمُ أن تَتَوهَّمي

نَهْداكِ أجملُ لوحَتَينِ على جدارِ المَرْسَمِ..

كُرَتَانِ من زَغَب الحرير، من الصَبَاح الأكرمِ

فتقدَّمي، يا قِطَّتي الصُغْرَى، إليَّ تقدَّمي..

وتحرَّري ممَّا عليكِ.. وحَطِّمي.. وتَحَطَّمي..

*

مَغْرُورةََ النَهْدَينِ.. خَلِّي كبرياءَكِ وانْعَمي

بأصابعي ، بزوابعي ، برُعُونتي ، بتَهَجُّمي

فغداً شبابُكِ ينْطَفي مثلَ الشُعَاع المُضْرَمِ

وغداً سيذوي النَهْدُ والشَفَتَانِ منكِ.. فأقدِمي

وتَفَكَّري بمصير نهدكِ.. بعدَ موتِ المَوْسِمِ

لا تَفْزعي.. فاللَّثمُ للشُعَرَاء غيرُ مُحَرَّمِ

فُكِّي أسيرَيْ صدركِ الطِفْلَيْنِ.. لا.. لا تظلمي

نَهْداكِ ما خلِقا للثمِ الثوبِ.. لَكنْ.. للفمِ

مَجنونةٌ مَنْ تحجبُ النهدين.. أو هي تحتمي

مَجنونةٌ.. من مَرَّ عهدُ شبابِها لم تُلْثَمِ..

*

.. وجَذَبْتُ منها الجسمَ، لم تَنْفُرْ ولم تتكَلَّمِ

مخمورةٌ.. مالتْ عليَّ بقدِّها المُتَهَدِّمِ

وَمَضَتْ تُعلِّلُني بهذا الطافرِ المُتَكَوِّمِ

وتقولُ في سُكْرٍ ، مُعَرْبِدَةً ، بأرشق مبسمِ

"يا شاعري.. لم أَلقَ في العشرينَ مَنْ لم يُفْطَمِ.."


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إلى مُصْطَافة) | القصيدة التالية (مانيكور)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ثمن قصَائدي
  • الغابةُ السوداء
  • صعوبة
  • حَلَمة
  • العَيْنُ الخَضْرَاء
  • حُبْلَى
  • إلى أجيرة
  • يد
  • دكتوراة شرف في كيمياء الحجر
  • مخطَّط لاختطاف امرأة أحبها..



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com