الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> من غير يَدَيْن

من غير يَدَيْن

رقم القصيدة : 68732 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لم أكُنْ مُنْتَظراً..

أنْ تَثْقُبيني مثلَ رُمْحٍ وَثَنِيّْ

لم أكُنْ منتظِراً..

أن تدخلي في لُغتي .. وكَلامي..

وإشاراتِ يَدَيّْ

لم أكُنْ منتظِراً..

أن تُصبحي أنتِ الثقافَهْ..

لم أكُنْ منتظراً..

أن أخسرَ التاجَ.. وحَقِّي بالخِلافَهْ..

فلقد كنتُ قويَّاً .. وشهيراً

وجُنُودي يملأونَ البرَّ والبحرَ..

وراياتي تُغَطِّي المَشْرِقَينْ

لم أكنْ منتظراً أن يحدثَ الزَلْزَالُ..

أن ينْشَطِرَ البحرُ..

وأن تكسِرَني عيناكِ ، يوماً ، قِطْعَتَيْنْ..

***

لم أكُنْ منتظراً..

حينَ قَبَّلتُكِ أن أنسى لَدَيْكِ الشَفَتَينْ

لم أكُنْ منتظراً..

حينَ عانقتُكِ.. أن أرجعَ من غيرِ يَدَيْنْ...


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • طموحُ الوردة
  • صَبَاحُكِ سُكّر
  • صمت
  • نزلتُ إلى حديقتنا ..
  • تعوّد شَعْري عَلَيكْ
  • لا تحِبّيني
  • إلى أينَ يذهبُ مَوْتَى الوطَنْ ؟
  • تلك هي الجريمة
  • بعدَ العَاصِفَة
  • الوردة والفنجان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com