الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> أَثواب

أَثواب

رقم القصيدة : 68851 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألوانُ أَثْوابها تَجْري بتفكيري

جَرْيَ البيادر في ذهْنِ العصافيرِ ..

ألا سقى الله أياماً بحُجْرتِها

كأنَّهُنَّ أساطيرُ الأساطيرِ

أينَ الزمانُ ، وقد غَصَّتْ خِزانَتُها

بكل مستهترِ الألوانِ، معطورِ

فَثَمَّ رافِعَةٌ للنَهْدِ .. زاهيةٌ

إلى رداءٍ ، بلَوْنِ الوَجْد ، مَسْعُورِ

إلى قميصٍ كشيفِ الكُمِّ ، مغتلمٍ

إلى وشاحٍ ، هريقِ الطيب ، مَخْمُورِ

***

هل المخادعُ من بعدي، كسالفها

تَزْهُو بكُلِّ لطيفِ الوَشْي ، مَنْضُورِ

وهل مَنَامَتُكِ الصفراءُ .. ما بَرِحَتْ

تفترُّ عن طيِّبِ الأنفاس، مِعْطيرِ

هل أنتِ أنتِ .. وهَلا زلتِ هاجمةَ

النهدين.. مجلوّةً مثل التصاوير؟

وصَدْرُكِ الطِفْلُ .. هل أَنسى مواسمَهُ

وحَلْمَتَاكِ عليهِ ، قَطْرَتَا نُورِ ..

وأينَ شعركِ؟ أطويهِ.. وأنشرهُ

ما بين مُنْفَلتٍ حُرٍّ .. ومَضْفُورِ

إذ المِخَدَّاتُ بالأشواق سَابِحَةٌ

ونحن سِكّيرةٌ جُنّتْ بسكِّيرِ..

أينَ الحرائرُ ألوانٌ وأَمْزِجَةٌ

حَيْرَى على رَبْوَتَيْ ضوءٍ وبللُورِ ..

وللغريزةِ لفتَاتٌ مهيّجةٌ

لكُلِّ مُنْحَسِرٍ .. أو نِصْفِ مَحْسُورِ ..

أهفُو إلى طيبكِ الجاري ، كما اجْتَمَعَتْ

على المنابعِ أعْنَاقُ الشحاريرِ ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الجَوْربُ المقطوع) | القصيدة التالية (إلى مُصْطَافة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • شُمُوس
  • نرجسيّة
  • سَاعَة الصِّفر
  • دعوة إلى حفلة قتل
  • يا بَيْتَها
  • عَلى الدَّرْب
  • رسَالة
  • الثُقُوب
  • لوليتا
  • عُنْفُوان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com