الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> هيَ

هيَ

رقم القصيدة : 68861 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


.. وَ وَشْوَشَتْني النَسْمَةُ الحافيَهْ :

لَمَحْتُها تَعْدُو على الرابيَهْ

كانَتْ كأحلى ما يكونُ الصِبَا

وشاحُها الشَبَابُ والعافيَهْ

مُقْلَتُها .. هَدْبَاءُ سُوريَّةٌ

ولونُها من عِزَّة الباديَهْ

ونَهْدُها .. فَلْقَةُ تُفَّاحَةٍ

وثَغْرُها تَنَفُّسُ الخابيَهْ

وتَمْتَمَ الغُرُوبُ : شَاهَدْتُها

تُبَعْثِرُ النجومَ في الساقيَهْ

وقالَ عُصفُور لنا عابرٌ :

فِرَاشُها مِنْ وَرَق الداليَهْ

وبَاحَتْ الغَابَةُ .. مَرَّتْ هُنا

وانْطَلَقَتْ من هذه الناحيَهْ

وقالت الوردةُ : كانَتْ معي

وقطَّعَتْ غِلالَتي القانِيَهْ

واسْتَقْطَرَتْ من سائلي دَمْعَةً

ولَوَّنَتْ حَلْمَتَها النامِيَهْ

***

سَأَلْتُ عنها الطيبَ في بيتِهِ

والريحَ .. والغمامةَ الباكيَه

والسَفْحَ .. والضياءَ .. والمُنْحَنَى

والليلَ .. والنَجْمَةَ .. والراعِيَهْ

بَحَثْتُ عنها في الذُرى .. في الكُوى

وفي دُمُوع الليلة الشاتيَهْ

حتَّى إذا عُدْتُ إلى مَخْدَعي

مُحَطَّماً .. أَجُرُّ أقْدَامِيَه

سمِعتُ قلبي من خلال الدُجَى

يَضْحَكُ منِّي ضِحْكَةً عالِيَهْ

***

.. وكانَ أنْ رأيتُها تَخْتَبي

من جنبيَ الأيْسَرِ .. في الزاويَهْ ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ساعات
  • هذا أنا
  • فولكلور
  • مُدَنَّسَةُ الحَليب
  • ثمن قصَائدي
  • الثُقُوب
  • المبدوعون
  • عشرين ألف..
  • قصيدة حبّ 1980
  • أشكوكِ للسماء..



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com